البث المباشر الراديو 9090
معمل بتروكيماويات
أعلن المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، بدء تنفيذ مشروعات البتروكيماويات الجديدة، التى تتميز بقدرتها على تحقيق أعلى قيمة مضافة وعائد مرتفع.

يأتى ذلك فى إطار استراتيجية الوزارة لتعظيم القيمة المضافة للثروات البترولية لتلبية احتياجات السوق المحلية وتوفير خامات تقوم عليها العديد من الصناعات الصغيرة والمتوسطة، فضلاً عن تصدير الفائض.

وأوضح الملا، فى بيان صادر عن وزارة البترول اليوم الجمعة، أن الخطة التى تنفذها وزارة البترول تشمل مشروعات توسعات شركة سيدى كرير "سيدبك" بالإسكندرية لإنتاج البروبيلين ومشتقاته والمقرر تنفيذه على مرحلتين باستثمارات تزيد على 1.7 مليار دولار، ومشروع إنتاج مشتقات الميثانول لإنتاج الفورمالدهيد بدمياط باستثمارات حوالى 50 مليون دولار، ويعد هذا المشروع نموذجًا ناجحًا لتعظيم الاستفادة من منتجات شركات البتروكيماويات والمرحلة الأولى من مشروع إنتاج الألواح الخشبية باستغلال المخلفات الزراعية بكفر الشيخ باستثمارات حوالى 80 مليون يورو.

وأضاف أنه يتم حاليًا إجراء دراسات لمجمعين للتكرير والبتروكيماويات بالسويس والعلمين الجديدة لإنتاج حزمة من المنتجات البترولية والبتروكيماوية، بالتعاون مع الجانب اليابانى ممثلاً فى شركة تويوتا تسوشو المتخصصة عالميًا فى إقامة مثل تلك المشروعات العملاقة، بخلاف ما تم مؤخرًا من إعلان القطاع الخاص إنشاء أكبر مجمع للبتروكيماويات فى الشرق الأوسط بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس بالعين السخنة، باستثمارات تقدر بنحو 10.9 مليار دولار وعلى مساحة تبلغ 5 ملايين متر مربع.

وأضاف أنه يتم حاليًا دراسة إقامة مشروعات مستقبلية للتكرير والبتروكيماويات فى منطقة العلمين الجديدة، وفقًا لرؤية مصر 2030 بهدف خدمة التوسع السكانى المتوقع واستثمار الموقع الجغرافى القريب من ميناء الحمراء البترولى، لافتًا إلى أن هناك فرصًا لمشاركة القطاع الخاص فى مثل هذه المشروعات.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار