البث المباشر الراديو 9090
مجلس النواب
استنكر النائب سعد الجمال رئيس لجنة الشؤون العربية بمجلس النواب، الانتهاكات الإسرائيلية بحق المسجد الأقصى المبارك المتكررة فى القدس الشرقية المحتلة.

وقال الجمال، إن نية سلطات الاحتلال الإسرائيلى المبيتة لهدم الأقصى وإجراء الحفريات أسفله واضحة ومفضوحة رغم كل قرارات الشرعية الدولية وآخرها قرار منظمة "يونسكو" بعدم أحقية إسرائيل فى المسجد الأقصى ومحيطه والقدس، وأنها مقدسات إسلامية عربية خالصة.

وأوضح الجمال، فى بيان صحفى أمس الجمعة، أن استمرار التعنت والوحشية التى تمارسها سلطات الاحتلال الإسرائيلى ضد الشعب الفلسطينى أصبح لا يمكن السكوت عليها فى ظل العنصرية الدينية التى تمارسها، ولم يكتف المحتل بتدنيس المسجد الأقصى كل يوم بدخول المستوطنين بل طرد المصلين المسلمين من داخله، وإخلائه وغلق أبوابه المقدسة والتعدى على المصلين الأبرياء بقنابل الغاز المسيل للدموع وغيرها.

وأضاف أن صمود الشعب الفلسطينى ما زال هو الحاجز المنيع الذى يحافظ على القدس ومسجدها الأقصى ونأمل أن يدعم العرب والمسلمون فى كل مكان هذا الصمود بكل الوسائل السياسة والدبلوماسية، وأن للمسجد الأقصى ربا يحميه وما المعتدين عليه إلا كأصحاب الفيل، وإن غدا لناظره قريب.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار