البث المباشر الراديو 9090
وزيرة البيئة ياسمين فؤاد
شاركت وزارة البيئة فى ورشة العمل الإقليمية بشأن التوصيات النهائية وقصص النجاح لمشروع "تعجيل التوجه نحو مبانى بدون انبعاثات"، من خلال وحدة التنمية المستدامة.

وعقدت الورشة بالعاصمة اللبنانية بيروت، بمشاركة عددٍ من الجهات الحكومية والبحثية والقطاع الخاص المعنية بمجال التنمية المُستدامة والمدن الخضراء، لعرض النتائج والتوصيات، والاستفادة من هذه الخبرات فى العمل نحو التحول للمدن المُستدامة.

وأصدرت وزارة البيئة، بيانًا، اليوم السبت، جاء فيه أن الدكتور ياسمين فؤاد، وزير البيئة، أكدت أن المشاركة فى مثل هذه الأنشطة يأتى بسبب اهتمام مصر بتحقيق أهداف التنمية المستدامة، ودمج البعد البيئى فى المجالات التنموية المختلفة، والتحول نحو إقامة المدن المستدامة، من خلال مجموعة من السياسات والبرامج، والإجراءات التنموية.

وأشارت فؤاد، إلى أن وزارة البيئة تُنسق مع الجهات المعنية على المستوى الوطنى والإقليمى لتطوير مجال المدن الخضراء، من خلال تشجيع الاستثمار، وتوفير التسهيلات المطلوبة لتوفير التكنولوجيات والتقنيات والبدائل المحلية، إذ تم تحديد مجالات التعاون مع العديد من الجهات العاملة فى هذا المجال، خلال المرحلة المقبلة.

ووفق بيان الوزارة، شدد المشاركون فى الورشة على ضرورة تطوير المبانى القائمة بجانب الحديثة لرفع كفاءة استهلاكها للموارد، خصوصًا الطاقة، والتقليل من الانبعاثات والضغوط على الموارد، وتخفيف العبء المالى على المواطنين والدولة، والتوسع فى المصادر الجديدة والمُتجددة، والتغلب على عائق ارتفاع التكلفة الأولية لاستخدام تلك التكنولوجيات، ذلك من خلال تسهيلات الحكومة، وهو ما ستقوم وزارة البيئة ببحث تنفيذه بعد التنسيق مع جميع الجهات المعنية.

يذكر أن المشروع يتم تنفيذه إقليميًا فى دول "الأردن ولبنان ومصر"، وينفذ فى مصر من خلال المركز القومى لبحوث البناء والإسكان، ويمول المشروع من وزارة البيئة الألمانية لدعم الجانب الحكومى لوضع أُطر السياسات للمبانى الخضراء، ودعم القطاع الخاص فى تنفيذ مشروعات تجريبية كنموذج تطبيقى للمبانى الصديقة للبيئة، خصوصًا فى المناطق الحضرية.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار