البث المباشر الراديو 9090
مصطفى مدبولى
تواصل وزارة البيئة، اليوم الأربعاء، فعاليات مؤتمر التنوع البيولوجى، بمدينة شرم الشيخ، والذى من المقرر أن يستمر حتى 29 نوفمبر الجارى بمشاركة 196 دولة تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى.

ومن المقرر أن يترأس الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، اجتماع وزارى رفيع المستوى، اليوم وغدا، لمناقشة السياسات والتوجهات الاستراتيجية بشأن أولويات التنوع البيولوجى للقارة الإفريقية، والتركيز على استعادة النظم الأيكولوجية لمعالجة تدهور الأراضى وتغير المناخ والهجرة والتنوع البيولوجى.

ويعد مؤتمر التنوع البيولوجى الذى ترأسه مصر كأول دولة عربية وإفريقية من أكبر مؤتمرات الأمم المتحدة، ويشارك فيه وزراء الإسكان والصحة والبترول والصناعة من مختلف دول العالم، لمناقشة القواعد اللازمة لصون التنوع البيولوجى واتباع القواعد والمعايير العالمية عند استخراج المعادن والبترول من باطن الأرض أو من البحار والمحيطات، وكذلك البنية التحتية وعند استخدام النباتات فى العقاقير الطبية أو عند إقامة أى مصنع فى مناطق ذات حساسية بيئية وتأثيرات ذلك على صحة الإنسان.

ومن المقرر أن تطلق مصر خلال المؤتمر مبادرة مصرية لدمج ثلاث اتفاقيات دولية خاصة بالبيئة وهى اتفاقيات التنوع البيولوجى واتفاقيات التغيرات المناخية والتصحر لارتباط الاتفاقيات الثلاث ببعضها وتأثيرها المشترك والمتداخل فى حياة الشعوب.

كما أن الاتفاقيات الثلاث ستحقق استفادة للبشرية خصوصًا أن كل واحدة منها تختص بجزء حيوى، وفى نفس الوقت يؤثر على اختصاص الاتفاقيات الأخرى.

ويعد المؤتمر أكبر تمثيل وطنى وسيكون تمثيلاً مشرفًا، حيث تم تسجيل أكثر من 9 آلاف مشارك، فضلاً عن مشاركة فئات المجتمع المصرى فى الحدث حيث سيتواجد فى المؤتمر الشباب والأطفال بالمدارس وممثلو الحكومات والمجتمع المدنى وأعضاء البرلمان وغيرهم.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار