البث المباشر الراديو 9090
تكافل وكرامة
قالت الدكتورة غادة والى، وزيرة التضامن الاجتماعى، إن الوزارة حولت أكثر من 50 موظفًا إلى النيابة العامة بسبب مخالفات والتلاعب فى الأوراق، بالإضافة الى معاقبة عدد من الموطنين الذين قدموا بيانات مزورة وغير صحيحة.

جاء ذلك ردا على طلب الإحاطة الذى عرضه النائب مجدى ملك بأن هناك تلاعبا من قبل موظفى الوزارة فى معاش تكافل وكرامة وأنه يمتلك فيديو يرصد موظفا يتقاضى رشوة من مواطن من أجل المعاش.

وقالت غادة والى، إن استراتيجية الوزارة للرعاية والتنمية وبرامج الحماية الاجتماعية، تتضمن مشروعات الإقراض متناهى الصغر، الممول من صندوق تحيا مصر "برنامج مستورة"، والذى استفاد منه حتى الآن أكثر من 10 آلاف سيدة، وكذلك مشروعات تنمية المرأة الريفية المختلفة، بهدف تشغيل وإتاحة المزيد من فرص العمل للفئات الأكثر احتياجًا.

وأضافت والى، خلال كلمتها فى الجلسة العامة لمجلس النواب والتى خصصت لمناقشة طلبات إحاطة عن مشاكل تطبيق برنامج "تكافل وكرامة" أن البرنامج مر عليه 3 سنوات، وهـو برنامـج التحويـلات النقديــة المشروطـة الذى أطلقـتـه وزارة التضامـن الاجتماعـى تحـت مظـلة تطويــر شـبكات الأمان الاجتماعـى، وأصبح عدد أفراد الأسر المسجلة على قواعد بيانات "تكافل وكرامة" 24 مليونا و835.418 ألف، وعدد الأسر المستفيدة من البرنامج حتى الآن 2 مليون و213.219 ألف أسرة.

وأكدت فى كلمتها أيضا أن الوزارة تقوم بعمليات مراجعة جميع الأسر التى تحصل على معاشات ضمانية ميدانيًا، وذلك فى إطار تدقيق البيانات وترشيد الموارد الحكومية والحرص على وصول الدعم لمستحقيه، ويتم إعادة البحث الاجتماعى لها بنفس المنهجية التى يقوم عليها برنامج "تكافل وكرامة" وهو منهج قياسات الفقر متعدد الأبعاد وباستخدام نفس الأدوات البحثية حتى يتم التعامل مع كل الفئات المتقدمة للحصول على الدعم بنفس فى إطار الإنصاف والعدالة، كما أنه يتم فى نفس ذات الوقت تنقية بيانات المستفيدين من برنامج "تكافل وكرامة" دورياً حتى يتم تحديث البيانات والتأكد من نزاهة التوزيع فى برامج الدعم الجديدة.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار