البث المباشر الراديو 9090
صورة من اللقاء
ألقى الدكتور خالد العنانى، وزير الآثار، محاضرة بجامعة هومبولدت الألمانية العريقة حول الاكتشافات الأثرية الجديدة والمتاحف الوطنية فى مصر.

وذلك بحضور السفير المصرى فى برلين، بدر عبد العاطى، وحوالى 150 شخصا من السفراء المعتمدين وعلماء المصريات وممثلى العديد من شركات السياحة والسفر والأكاديميين والطلبة، بالإضافة إلى العديد من الألمان المهتمين بالتاريخ والآثار المصرية العريقة.

وقد استعرض وزير الآثار، الاكتشافات الأثرية المتعددة التى تمت خلال الفترة القصيرة الماضية المكثفة والتى لاقت تغطية إعلامية واسعة النطاق على المستوى الدولى بشكل عام والإعلام الألمانى بوجه خاص، فضلا عن المقابر العديدة التى تم افتتاحها للجمهور بما يسهم فى مزيد من الرواج السياحى فى مصر.

العنانى

 

كما أشار الدكتور العنانى، إلى عدد من المشروعات القومية الجارية وافتتاح العديد من المتاحف الوطنية مثل متحف سوهاج القومى بحضور رئيس الجمهورية، ونوه بالأعمال الجارية لتطوير المتحف القومى للحضارة المصرية والمضى قدما فى إنشاء المتحف المصرى الكبير والذى سيضم كنوز هائلة من الآثار والقطع الأثرية، والذى يعتبر عند افتتاحه هدية مصر للعالم، مشيرا إلى أنه سيكون هناك ممر مشاة يربط المتحف بأهرامات الجيزة مباشرة، بحيث تصبح هذه المنطقة منطقة حضارية وسياحية متكاملة.

وأكد وزير الآثار خلال المحاضرة، أن عملية التطوير لا تشمل تاريخ الحضارة الفرعونية فحسب بل التاريخ المصرى كله بمكوناته المختلفة وبما يصب فى صالح الإرث الحضارى والإنسانى ككل، وردا على أسئلة الحضور، أكد العنانى على أن المتحف المصرى بالتحرير لن تتراجع أهميته بسبب إنشاء المتحف المصرى الكبير بل ستتم عملية تطوير شاملة له بالتعاون مع بعثة الاتحاد الأوروبى بالقاهرة باعتباره المتحف الأقدم فى مصر.

العنانى

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز


اقرأ ايضاً



آخر الأخبار