البث المباشر الراديو 9090
مرضى السمنة
كشفت دراسة جديدة نشرت فى مجلة الجمعية الكيميائية الأمريكية، عن الكثير من الآمال لمرضى السمنة، بعد أن كشفت النقاب عن علاج حيوى جديد واعد فى علاج الأمراض المرتبطة بالسمنة، مثل: السرطان، حساسية الأنسولين، ووقاية الكبد.


وتعد السمنة حالة طبية ترتبط بانخفاض كبير فى متوسط العمر المتوقع، كما أنها تزيد من خطر الإصابة بمرض السكرى من النوع الثانى، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب التاجية، والسكتة الدماغية، وأمراض الكلى المزمنة والسرطان، فيما يعتبر أديبونكتين -هرمون البروتين والأديبوكين- المسؤول عن تنظيم مستويات الجلوكوز وتحسين حرق الدهون، وهو لاعب رئيسى فى التسبب فى السمنة، ومقاومة الإنسولين ومتلازمة التمثيل الغذائى، والمرضى الذين يعانون من السمنة لديهم مستويات منخفضة من الأديبونكتين، وهى حالة تعرف باسم hypoadiponectinemia، التى تساهم فى زيادة مخاطر أمراض القلب والأوعية الدموية، والأمراض الأيضية، فضلا عن التطور الحاد للأورام الخبيثة.

ومكملات أديبونكتين مرغوبة منذ فترة طويلة للوقاية والعلاج من السرطان والأمراض الأيضية (متلازمة التمثيل الغذائى الناتجة عن زيادة الوزن والسمنة)، وخاصة فى المرضى الذين يعانون من السمنة، ومع ذلك، فإن تطبيق أديبونكتين فى العلاج قد أعيق بسبب الإنتاج الصعب من أديبونكتين البشرى.

وعلى مدار السبع سنوات الماضية عملت الفرق الطبية على تطوير مركبات اصطناعية يمكنها محاكاة النشاط البيولوجى للأديبونكتين.

وأخيرا، فقد طوروا نهجا اصطناعيا فعالا لإنتاج ببتيدات مشتقة من أديبونكتين التى تظهر أنشطة قوية مضادة للورم، وحساسية الأنسولين والتمثيل الغذائى فى نماذج مختلفة من الفئران.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار