البث المباشر الراديو 9090
لقاح أسترازينيكا
كشفت دراسة جديدة أن مستويات الأجسام المضادة قد تعززت لدى الأشخاص الذين تلقوا جرعة من لقاح فيروس كورونا "أسترازينيكا" ثم جرعة من لقاح فايزر.

وإذا ثبتت النتائج، فقد تقود تلك الدراسة البلدان إلى الجمع بين لقاح أسترازينيكا ولقاح آخر لتحسين النتائج، بحسب ما أفادت صحيفة (ذا هيل) الأمريكية.

ويتم استخدام لقاح أسترازينيكا على نطاق واسع فى بعض البلدان، على الرغم من استخدام لقاح فايزر على نطاق واسع فى الولايات المتحدة الأمريكية.

وأجريت الدراسة من قبل الوكالة الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها فى كوريا الجنوبية وشارك فيها 499 عاملا فى المجال الطبى.

وخلال الدراسة، تلقى 100 مشارك حقنة واحدة لكل من اللقاحين، بينما أخذ 200 آخرين جرعتين من لقاح فايزر وحصل المشاركون الباقون على جرعتين من لقاح أسترازينيكا.

وأفادت الدراسة بأن أولئك الذين تلقوا جرعة من أسترازينيكا ثم جرعة من لقاح فايزر شهدوا زيادة مستويات الأجسام المضادة لديهم بست مرات مقارنة بأولئك الذين حصلوا على جرعتين من أسترازينيكا.

وتمنع الأجسام المضادة الفيروس من التكاثر فى الخلايا.

تأتى الدراسة الجديدة فى الوقت الذى أجرى فيه علماء بريطانيون دراستهم الخاصة فى يونيو الماضى، حيث أظهروا أن جرعة أسترازينيكا تليها فايزر يمكن أن تنتج أفضل استجابة للخلايا التائية والأجسام المضادة للفيروس.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز