البث المباشر الراديو 9090
كورونا فى الولايات المتحدة
أشار تقارير صحية بريطانية إلى أن عمليات الإغلاق بسبب فيروس كورونا كان لها تأثير "ضئيل أو معدوم" على عدد الوفيات الوبائية فى الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وأوروبا.

ووجد عدد من الاقتصاديين الذين أجروا نشروا التقرير الصادر عن جامعة "جونز هوبكنز" بالولايات المتحدة أن القيود الصارمة التى تم فرضها فى ربيع عام 2020 - بما فى ذلك أوامر البقاء فى المنزل والأقنعة الإجبارية والتباعد الاجتماعى - قللت من وفيات كورونا بنسبة 0.2 فى المائة فقط.

وقال التقرير الذى نشرته صحيفة "ميل أونلاين" البريطانية أن عمليات الإغلاق تسببت فى "تكاليف اقتصادية واجتماعية باهظة" وخلصوا إلى أنها "لا أساس لها من الصحة ويجب رفضها كأداة لسياسة الدفاع أمام أى وباء" فى المستقبل.

كورونا فى العالم

وجادل التقرير، الذى قاده أستاذ بالجامعة، بأن إغلاق الحدود ليس له أى تأثير تقريبًا على معدل الوفيات بـ كورونا، مما يقلل الوفيات بنسبة 0.1 فى المائة فقط.

ومع ذلك، تم تحديد إغلاق المتاجر غير الضرورية ليكون التدخل الأكثر فعالية، مما أدى إلى انخفاض بنسبة 10.6 فى المائة فى الوفيات بالفيروسات.

وقال تقريرهم إن هذا ربما كان بسبب إغلاق الحانات والمطاعم التى تستهلك فيها الكحول وارتبط إغلاق المدارس بانخفاض أقل بنسبة 4.4 فى المائة.

وحدد الباحثون - الذين يتعاملون فى مجال الاقتصاد، بدلاً من الطب أو الصحة العامة - فى الأصل 18590 دراسة عالمية حول عمليات الإغلاق، والتى زعموا أنه يجب تقليصها إلى 24 فقط للإجابة على سؤالهم البحثى.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار