البث المباشر الراديو 9090
كورونا فى فرنسا
أفادت هيئة الصحة العامة الفرنسية بأن جائحة كورونا بدأت تنحسر فى فرنسا لكنها لم تختف بعد، داعية إلى عدم تخفيف الإجراءات الاحترازية، على الرغم من تباطؤ وتيرة تفشى الوباء وتراجع معدل الإصابة بنسبة 8%.

وذكرت الهيئة - فى بيان صحفى اليوم السبت - أن مؤشر متابعة انتشار الوباء يشير إلى ارتفاع فى الإصابات لدى الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 70 عامًا؛ فى غالبية المناطق.

وأضافت أن عدد حالات الاستشفاء الجديدة انخفض بشكل طفيف (7%) بينما استقر عدد الحالات التى تم إدخالها أقسام الرعاية الحرجة عند (3%)، موضحة أن هذا التحسن فى المؤشرات يبعث على الاعتقاد بأن ذروة الموجة الخامسة قد مرت.

وشددت الهيئة على أن هناك مؤشرات مشجعة، لكن هناك حاجة لتوخى الحذر الشديد، فى إشارة إلى ظهور سلالة فرعية من "أوميكرون"، والتى اطلق عليها اسم "BA.2".

وبحسب أرقام هيئة الصحة العامة الفرنسية،تم تسجيل 241 ألفا و49 حالة إصابة جديدة خلال الساعات الـ24 الماضية، مقابل 274 ألفا و352 فى اليوم السابق.

وفى المتوسط ​​على مدى سبعة أيام، تم تسجيل 273 ألفا و180 حالة يوميا، ما يمثل انخفاضا حادا عن الإصابات البالغة 360 ألفا و386 حالة والتى تم تسجيلها قبل أسبوع.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار