البث المباشر الراديو 9090
وضع الموبايل بجوارك أثناء النوم
الموبايل أصبح من المقتنيات الهامة فى حياة كل منا خاصة فى ظل التزايد الكبير فى استخدام شبكات التواصل الاجتماعى وهوس المتابعة الدائمة للمشاهير وغيرها من عادات استخدام الموبايل فى حياتنا.

حتى عند الذهاب إلى النوم أو الحمام فالموبايل يلتصق بأيدينا دون وعى، ولكن هل سألت عن حجم المخاطر التى قد يخلفها مكان احتفاظك بالموبايل قبل أو بعد الاستخدام؟ فهناك أماكن يجب أن نمتنع تماما عن الاحتفاظ بالموبايل فيها حفاظا على صحتنا وصحة الأطفال المحيطين بنا.
عادة ما يقوم الرجال بالاحتفاظ بالموبايل فى الجيب الخلفى خاصة مع تزايد حجم أجهزة الموبايل، فالبرغم من أنها وضعية حمل مريحة للموبايل إلا أنها تتسبب فى أضرار بالغة للمعدة والأقدام.
والخطأ الثانى بالنسبة للرجال والأكثر شيوعا هو وضع الموبايل فى الجيب الجانبى الأمر الذى يشكل خطرا على نوع وكمية الحيوانات المنوية وهو ما ينعكس بالسلب على الخصوبة.
وعند الخلود للنوم، فعادة ما لا تفارقنا هواتفنا المحمولة والتى نقضى فترات طويلة قبل النوم فى تصفحها ومتابعة الأخبار أو مقاطع الفيديو من بعدها نلقى بالهاتف بجوار الرأس أو أسفل الوسادة، وهو السبب الأول المسئول عن الشعور بالصداع وألم الرأس وعدم الانتظام فى النوم أو الدخول فى مرحلة النوم العميق المريح، بسبب الاشعاع الكهروماغناطيسى.
كما أن استخدام الموبايل بالقرب من الأذن كفيل بنقل الجراثيم التى تحيا بشكل كبير على أسطح الهواتف المحمولة وتستطيع الانتقال إلى وجهك بكل يسر، فينصح خبراء بترك الجهاز على مسافة من الأذن أثناء تلقى المكالمات.
وقد تلجأ الأمهات لوضع هواتفهم المحمولة فى الجيب الخلفى لعربة الطفل بالقرب من رأسه وهو ما يؤثر على سلوك الأطفال وقد يصيبهم بفرط النشاط والتشتت.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز


اقرأ ايضاً



آخر الأخبار