البث المباشر الراديو 9090
ركلات الجنين لبطن الأم
برغم المتاعب التى تواجهها الأمهات فى فترة الحمل، تظل تلك الفترة من أكثر الفترات تميزا فى حياة كل أم، ولعل أبرز ما يميزها مراحل تطور الجنين وبدء حركته داخل رحم الأم والذى عادة ما يصاحبه ركلات خفيفة ومتوسطة للجنين يسددها لبطن أمه.. فما هو السبب فيها؟

وتشيع التفسيرات التى تبرر قيام الطفل بركل بطن الأم فى أثناء فترة تواجده بالرحم، فالبعض يراها محاولة من الطفل للإعلان عن وجوده، والبعض يتصور أنه قد يشعر بضيق الحيز الذى يتواجد فيه خصوصا مع نمو الجنين وزيادة حجمه داخل بطن الأم، لكن العلم يقدم تفسيرا آخر لتلك الظاهرة.

يفسر العلم ظاهرة ركل الطفل لبطن الأم والذى عادة ما تبدأ ما بين الأسبوع الـ 16 والأسبوع الـ 30 للطفل، بأنها محاولات للطفل لتمرين وتقوين بنيته الأساسية، فالحركات التى تشعر بها الأم فى صورة ركل، ما هى إلا تمارين رياضية يقوم بها الطفل لتقوية عضلاته ومفاصله وعظامه.

ويوضح الأطباء أن تلك التمارين تنعكس إيجابيا على صحة عظام الطفل ومفاصله فيما بعد الولادة وحتى بلوغه سن الرشد.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز