البث المباشر الراديو 9090
العناية بالبشرة
تتفاقم الحاجة إلى نظام مخصص للعناية بالبشرة في الصباح بسبب الأضرار التي تسببها الملوثات والأشعة فوق البنفسجية والإجهاد الذي يؤدي إلى تفاقم ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد والبقع الداكنة.

بالترادف، يمكن لروتين العناية بالبشرة الصباحي المنتظم أن يكون بمثابة المنقذ ضد هذه العناصر، ومع ذلك، فإن الرحلة نحو تحقيق روتين العناية بالبشرة الصباحي المتوهج والمشرق لا تخلو من التجربة والخطأ.

نصائح للعناية بالبشرة في الصباح

ووفقًا لموقع "هندوستان تايمز"، شارك الدكتور سيمال سوين، اختصاصي الأمراض الجلدية، نظامًا سهلاً للعناية بالبشرة في الصباح مصمم للحفاظ على بشرتك تغني طوال اليوم.

1. البدء بالتنظيف

بعد ليلة طويلة، يميل الجلد إلى إنتاج الزهم والعرق وخلايا الجلد الميتة، التي تتراكم على الجلد وتسد المسام.

ومن خلال تنظيف البشرة في الصباح، لا يمكنك التخلص من هذه الشوائب فحسب، بل يمكنك الاستيقاظ ببشرة منتعشة.

ومع ذلك، من المهم استخدام منظف لطيف ينعش البشرة دون تجريدها من زيوتها الطبيعية.

ونتيجة لذلك، يجب على الأفراد الذين يتعاملون مع البشرة الدهنية والمعرضة لحب الشباب استخدام منظف يحتوي على حمض الساليسيليك أو بيروكسيد البنزويل، المصمم لمنع الزيوت الزائدة والطفح الجلدي.

وفي الوقت نفسه، بالنسبة للبشرة الجافة أو الحساسة، فإن المنظف المرطب اللطيف يعمل بشكل أفضل دون التسبب في أي تهيج.

2. تطبيق الأمصال

عندما يتعلق الأمر بنظام العناية بالبشرة الصباحي، فإن السيروم هو الأبطال المجهولون الذين يمكنهم ربط البشرة ببعضها البعض في مزيج من السطوع والترطيب.

تقطع هذه التركيبات خفيفة الوزن مسافة طويلة في توصيل مكونات قوية لبشرتك.

سواء كانت تملأ البشرة أو تشدها، تعتبر الأمصال حزمة كاملة، حيث إنها مليئة بالعناصر النشطة المركزة المعروفة باستهداف مشاكل جلدية محددة.

بدءًا من أمصال جل الببتيد إلى فيتامين سي، هناك عدد لا حصر له من الأمصال المتوفرة في السوق.

ومع ذلك، فإن استخدام النوع المناسب من المصل يختلف باختلاف أنواع البشرة ويتطلب تدخل أطباء الجلد الخبراء.

3. لا غنى عن الترطيب

في عالم العناية بالبشرة في الصباح، يحظى الترطيب بالأولوية القصوى.

بغض النظر عن نوع البشرة، فإن التغاضي عن الترطيب يعني خسارة بشرة مشرقة وصحية المظهر.

يخلق المرطب حاجزًا صحيًا يحافظ على العناصر الجيدة بينما يرطب البشرة بشدة لإبقائها ممتلئة وناعمة.

من بين العديد من المرطبات المتوفرة في السوق، يجب أن يحتوي مرطب الصباح على السيراميد والدهون وحمض الهيالورونيك.

الترطيب في جوهره يشبه احتضان بشرتك في حضن دافئ قبل البدء في يومك.

4. لا تنسَي أبدًا عامل الحماية من الشمس (SPF).

لا يكتمل أي نظام صباحي للعناية بالبشرة دون استخدام واقي الشمس، الذي يجسد فارسًا يرتدي درعًا لامعًا جاهزًا لحماية البشرة من الحرارة الحارقة.

نظرًا لأن واقي الشمس يحمي البشرة من الأشعة فوق البنفسجية الضارة، فمن المؤكد أنه لا يمكن التقليل من أهميته.

مع استمرار سطوع الشمس، من المهم الاستفادة من واقي الشمس واسع النطاق الذي يحتوي على الأقل على 30 عامل حماية من الشمس (SPF) ومليء بمضادات الأكسدة لحماية البشرة من الشمس والملوثات البيئية.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار