البث المباشر الراديو 9090
الحرب على غزة
فى لقطة تقشعر لها الأبدان من هول ما يحدث فى غزة، نشر خالد صافى، استشارى الإعلام الاجتماعى الفلسطينى والمسوِّق الرقمى، تغريدة على موقع التغريدات القصيرة «تويتر» تظهر مدى حب الفلسطينيين لأرضهم والخوف على نسلهم من الضياع.

تدوينات خالد صافى

وقال خالد صافى خلال تغريدته: «أغرب ما فعلته اليوم هو أننى تبادلت أولادى مع أخى، أخذت منه اثنين من أولاده واعطيته اثنين من أبنائى حتى لو تعرضت لقصف الاحتلال يبقى من نسلى أحد ولو قُصف هو يبقى من ذريته وربنا يحفظنا ويحفظ شعب فلسطين».

تدوينات خالد صافى

الأمر الذى دعا العديد للتفاعل معه ومطالبته بحذف التغريدة إلا أنَّه علٌّق قائلًا: «هناك من طلب منى إزالة التغريدة لما فيها من حزن بدعوى أننا لا نريد إظهار الضعف والحزن حتى لا نضعف جبهتنا الداخلية.. أتفهَّم ذلك، لكننا لابد أن نوصل للعالم رسالة أننا بشر، من مشاعر أسماها الحزن يحق لنا أن نحزن وأن نظهر الألم القابع على صدورنا المترجم بين دموعنا، هذه قلوبنا التى تبكى».

وفى دراسة أجرتها منصة "فرونتيرز" العلمية الدولية، بشأن اضطرابات ما بعد الصدمة بين الأطفال والمراهقين الفلسطينيين فى مارس 2020، أوضحت أن الوضع فى قطاع غزة، كارثي، وأن الأطفال يتعرضون لأحداث صادمة بشكل يومي، نتيجة للحرب والنزاع طويل الأمد، وأظهرت الدراسة التى أجريت على عينة مكونة من 1029 تمليذ، بينهم 533 إناث و496 من الذكور، أن 88% من الأطفال والمراهقين فى القطاع يعانون من صدمات شخصية، مرتبطة بالحرب وما يحدث فيها من قتل وتدمير المبانى أو التشريد، وأن أكثر من 53% من الأطفال يعانون من اضطرابات ما بعد الصدمات.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز


اقرأ ايضاً



آخر الأخبار