البث المباشر الراديو 9090
الصلاة
أوضح مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية، حكم الصلاة فى الثوب الذى أصابه طين المطر.

وأشار المركز، عبر حسابه على موقع "فيسبوك"، إلى أن طهارة ثوب المُصلِّى من شروط صلاته التى لا تصح إلا بها، وأن الأصل فى ماء المطر، والطين الناتج عنه هو الطهارة، ما لم يختلط بهما ما ينجسهما، والصلاة فى الثوب المصاب بهما صحيحة.

وأكد أنه إذا اختلط بالطين شىء نجس له عين ظاهرة، وأصاب الثوب، وجب غَسله لتصح صلاة المسلم فيه، وإذا لم تظهر عين النجاسة، أو كانت يسيرة لا يستطيع المسلم التحرز عنها، أو كان مشكوكًا فى وجودها، فإنه يُعفى عنها، ولا تؤثر فى طهارة الثَّوب.

ولفت إلى أن الشَّريعة الإسلامية جاءت بالتيسير على المُكلَّفين فى كل ما يشقّ عليهم، خصوصًا فيما يغلب حُدوثه وتكراره، ويصعب التّحرّز عنه، قال الله تعالى: "وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ".

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار