البث المباشر الراديو 9090
الطفل ريان
تواصل قوات الإنقاذ المغربية، أعمال الحفر الجارية لإنقاذ الطفل ريان، الذى سقط فى بئر بقرية إغران بإقليم شفشاون، حيث وصلت إلى عمق يصل إلى أزيد من 30 مترا فى محاولة لإخراج الطفل ريان.

الطفل ريان

وأفاد عبد الهادى الثمرانى، عضو لجنة تتبع إنقاذ الطفل ريان، فى تصريحات صحفية، بأن أشغال إنجاز حفرة موازية للبئر بلغت مع منتصف اليوم الجمعة 30 مترا، موضحا أن الأشغال تتقدم بشكل حثيث؛ لكن بكثير من الحذر لتفادى أى انهيار محتمل للأتربة.

فيما لم يؤكد الثمرانى، ما إذا كان الطفل ريان يتنفس؛ لكنه شدد على أن فرقا طبية ترافق وضعه الصحى، وأن هناك أملا فى أن يظل على قيد الحياة، معتبرا أن عملية الحفر تتواصل بحضور مهندس وتقنيين إلى غاية عمق 32 مترا، قبل الشروع فى حفر فجوة أفقية بين الحفرة والبئر لانتشال الطفل ريان.

وأوضح أن العملية صعبة للغاية، بسبب تضاريس المنطقة والتربة الهشة التى تحول دون حدوث تقدم على مستوى الحفر، مشيرا إلى اقتراب فرق الإنقاذ من مرحلة الحفر الأفقى، والتى أكد أنها من “أهم وأعقد المراحل”.

تطورات الطفل ريان.. يتناول الطعام و3 ساعات حاسمة لإخراجه (بث مباشر)

وعززت السلطات المغربية، من الآليات العاملة فى مجال الحفر بجرافة سادسة من أجل تسريع عمليات الحفر وجرف التربة، كما تمت تعبئة مروحية طبية تابعة للدرك الملكى وسيارة إسعاف بطاقم تمريضى متخصص فى الإنعاش من أجل نقل الطفل ريان إلى المستشفى فور إخراجه من البئر.

والد الطفل ريان

كما أكد والده خالد أورام، أن الطفل ريان القابع فى بئر على عمق 32 مترا منذ 3 أيام ما زال على قيد الحياة، "معرباً عن أمله بخروجه حيا قريبا".

كما أوضح أنه آخر مرة شاهد فيها صورا لابنه الطفل ريان فى كاميرات المراقبة كانت الخميس، لافتا إلى أن ريان تناول بعض الطعام وتمكنت فرق الإنقاذ من تزويده بالأكسجين، فيما أشار إلى أنه حفر هذه البئر للحصول على الماء لأغراض الرى والزراعة.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار