البث المباشر الراديو 9090
هلال شهر رجب
قال الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدُور وهيئات الإفتاء فى العالم إن الله تعالى بعث رسوله محمدًا صلى الله عليه وسلم بشريعة مباركة نورانية يرتاح معها الإنسان وتهذب وجدانه وضميره وسلوكه وتحقق له السعادة فى الدارين الدنيا والآخرة.

وتابع فى تصريحات تلفزيونية، أن هناك أوقاتًا مفضلة للقرب من الله "إِنَّ لِرَبِّكُمْ عزَّ وجلَّ فِى أَيَّامِ دَهْرِكُمْ نَفَحَاتٍ، فَتَعَرَّضُوا لَهَا"، لذلك يجب أن نكثر فيها من العبادة والتقرب إلى الله، بإحسان القول وإحسان المعاملة مع الناس، وبر الوالدين وغيرها من الأعمال المحببة إلى الله تعالى.

وأضاف المفتى أنه يجب أن نستفيد من هذه الأيام ولا نضيعها ومنها شهر رجب؛ فإن لشهر رجب فضائل ونفحات ربانية، فقد خلق الله الكون وجعل بعض الأماكن أفضل من الأخرى، وبعض الأزمان أفضل من بعض، وبعض الأشخاص أفضل من بعض، برغم أن الأزمان كلها محل عبادة وتقرب إلى الله إلا أن بعضها أفضل من غيرها.

وعن اللغط الدائر حول الصوم فى شهر رجب فقد حسم المفتى الجدل قائلًا: إن الصحيح وهو قول جمهور الفقهاء استحباب التنفل بالصيام فى شهر رجب كما هو مستحب طوال العام، والصوم فى رجب بخصوصه وإن لم يصح فى استحبابه حديثٌ بخصوصه، إلا أنه داخلٌ فى العمومات الشرعية التى تندب للصوم مطلقًا، فضلًا عن أن الوارد فيه من الضعيف المحتمل الذى يُعمل به فى فضائل الأعمال.

وأكد مفتى الجمهورية أن شهر رَجَب من الأشهر الحُرُم التى اختصها الله تعالى بالفضلِ والشرف والنفحات، فجعل زمانها سلامًا واجبًا، وأمانًا لازمًا، مع تغليظ وزر الخطايا والذنوب التى قد تحصل فيه؛ كما فى قوله تعالى: ﴿إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِى كِتَابِ اللهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ﴾.

وشدد المفتى على أنه ينبغى على المسلم اغتنام هذا الشهر الفضيل والتعرض لنفحات الله تعالى المبثوثة فى زمانه المبارك بمزيد من العمل والإتقان، والمشاركة الإيجابية فى تنمية المجتمع والنهوض به، وإنعاش الاقتصاد، ومواساة الفقراء، ومساعدة أصحاب الحاجات؛ لكون ذلك أرجى فى القبول وأجزلَ فى الثواب؛ لقول ابن عباس رضى الله عنهما فى الأشهر الحُرُم: "جعل الذنب فيهن أعظم، والعمل الصالح والأجر أعظم".

وعن عدم تمكن البعض من القيام بالعمرة فى هذا الشهر لظروف خارجه عن إراداتهم بسبب انتشار الوباء أو غيره قال فضيلته: إن أبواب الخير والعبادة كثيرة؛ فيتحقق إحياء شهر رجب بالاجتهاد فى العبادة والطاعة بذكر الله، وكذلك مراعاة حرمة زمانه باجتناب المعاصى والخطايا مع كثرة الاستغفار والدعاء ولا مانع من تخصيص أوراد وأذكار يومية، وكذلك الإكثار من الصوم فيه.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار