البث المباشر الراديو 9090
الزكاة ـ تعبيرية
أكدت دار الإفتاء أنه لا توجد مشكلة لأصحاب الجمعيات الخيرية وصناديق الزكاة والصدقات تأخير الأموال في أيدي الجمعية.

 

وأشارت الدار إلى أن ذلك يأتي ما دام ذلك تابعًا لمصلحة الفقراء وحاجتهم؛ فمن المقرر شرعًا أنه يجوز التوكيل في دفع الزكاة إلى مستحقيها، والوكيل يقوم مقام مُوَكِّله في كافة تصرفاته.

وأوضحت أن الأصلُ في الزكاة أنها تجب على الفور متى تحققت شروط وجوبها، ولا يجوز تأخيرها إلا إذا كان ذلك لمصلحةٍ معتبرةٍ؛ كالإنفاق الدوري على الفقير، أو ترشيد استهلاكه، لا مَطلًا من الغني وتكاسلًا عن أداء حق الله في المال.

وأشارت إلى أنه الأصل في الزكاة أنها تجب على الفور متى تحققت شروط وجوبها، وتأخيرها في يد الوكيل عن وقت خروجها لتوزيعها على مدار العام وتقسيطها على الفقراء في شكل إعاناتٍ شهريةٍ أو نحوها جائزٌ شرعًا إذا كان هذا يحقق المصلحة للفقراء ويساعدهم في ترشيد الإنفاق، ويستوي في ذلك أن تكون الزكاة مالًا أو أعيانًا.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار