البث المباشر الراديو 9090
المياه
ألقى العشرات من الأشخاص بأنفسهم في المياه الجليدية لمدينة بوسطن الأمريكية، عملا بتقليد متبع منذ 120 عاما تطلق عليه تسمية "الغطس القطبي" لرأس السنة.

وغاص السباحون الجريئون في المياه التي لا تتعدى حرارتها ست درجات، احتفالا ببداية السنة الجديدة، وفقا لما جاء في "القاهرة الإخبارية".

وتنوعت أزياء المغامرين الشجعان الذين اختاروا من خزائنهم ما يعينهم على تحدي الصقيع، وفي الوقت نفسه على تكريم أحبائهم الذين رحلوا خلال العام المنصرم، فاعتمر بعضهم خوذات الهوكي، فيما ارتدى آخرون قمصان فرقهم المفضلة، وفضل قسم ثالث زي سانتا كلوز.

وقالت روث تانرت (65 عاما) من روزلينديل في ولاية ماساتشوستس لوكالة فرانس برس "أبدأ العام الجديد بهذه الطريقة، وكأنني خرجت من الماء ووُلدت من جديد، أشعر بأنني في حالة جيدة حقًا".

وينتشر تقليد الغوص في المياه المتجمدة على طريقة "الدب القطبي" في كل أنحاء الولايات المتحدة، لكن نادي "إل ستريت براونيز"، يؤكد بفخر أنه من الأقدم في هذا المجال، إذ درج على تنظيم "الغطس القطبي" سنويا اعتبارا من 1904، أي منذ 120 عامًا.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز