البث المباشر الراديو 9090
التوتر
تزامنا مع بدء فترة الامتحانات، يعاني الوالدين من الشعور بالقلق والتوتر خوفا على الأبناء، لرغبتهم في تحصيل أفضل الدرجات.

توتر الأهل

ويعد الأهل هم الأكثر توترا خلال فترة الامتحانات، ويظهر ذلك في صورة العصبية والغضب عند التعامل مع أطفالهم.

ويشكو الأطفال من شعورهم بالانزعاج بسبب تعامل الوالدين معهم بعصبية وغضب وخصوصا أثناء وقت المراجعة والاستعداد للامتحانات.

وتؤثر العصبية والغضب عند التعامل مع الأطفال، سلبا عليهم وعلى مستواهم التعليمي.

التوتر

تعامل الوالدين في الامتحانات

وبسبب حرص الوالدين على تحسين المستوى التعليمي للأبناء والحصول على أفضل الدرجات، يتعامل البعض مع الأبناء بشكل خاطئ مما يزيد شعورهم بالضغط والتوتر عند مراجعة المواد الدراسية وتحصيل كمية قليلة من المعلومات.

وقدم الخبراء عدد من النصائح التي يجب على الوالدين اتباعها للتخلص من مشاعر الغضب والتوتر عند مشاركة أبنائهم أثناء مراجعة المواد الدراسية، ومنها:

-متابعة الوالدين للأبناء:

يساعد متابعة الوالدين لمستوى الأبناء والاستعداد الجيد للامتحانات في شعورهم بالهدوء والتخلص من التوتر، مما يؤثر إيجابيا على الأبناء وزيادة شعورهم بالثقة بالنفس، والأداء الجيد في الامتحانات.

المذاكرة

-تخطيط جدول:

يعد الجدول الزمني من الخطوات المهمة التي تساعد في زيادة تركيز الأبناء والتمكن من التحصيل الجيد للمواد، لذا يؤثر على أدائهم في الامتحانات ويعزز من شعور الثقة بالنفس وخصوصا عند الالتزام به عند المذاكرة والمراجعة.

-التعامل بإيجابية:

يساهم التعامل بطريقة إيجابية مع الأبناء في تخفيف مشاعر التوتر وتشجيعهم على المراجعة والمذكرة أثناء الامتحانات، كما تعمل على زيادة الطموح وتحقيق النجاح والحصول على أفضل الدرجات.

-التخلص من التوتر:

هناك بعد التمارين التي يمكن الاستعانة بها للتخلص من التوتر والابتعاد عنه، مثل المشي أو الجري أو ممارسة تمارين التأمل والاسترخاء، لذا على الآباء والأبناء ممارسة ذلك للحصول على نفسية جيدة تؤثر بطريقة إيجابية على الأبناء عند المتابعة والمراجعة.

المذاكرة

-تحفيز الأبناء:

يعد عامل المكافأة من الأمور المهمة التي تساعد في تحفيز الأبناء وإنجاز المهام بشكل جيد أي التشجيع على مراجعة المواد الدراسية في حالة من السعادة.

-المخططات الدراسية:

تعتبر المخططات الدراسية من أفضل طرق المذاكرة التي يمكن الاستعانة بها، لضمان تقدم مستوى الأبناء وتجنب مشاعر التوتر والخوف لدى الآباء.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار