البث المباشر الراديو 9090
مدينة الكلاب الضالة
تقع في جبال كوستاريكا الوسطى، مستعمرة "أرض الكلاب الضالة" (Territorio de Zaguates)، ملاذ فريد من نوعه يوفر الأمان لأكثر من 2000 كلب ضال.

تأسست المستعمرة من قبل ليا باتل الكندية وشريكها ألفارو ساوميت الكولومبي، وقد جذبت انتباها عالميا لنهجها المبتكر في إعادة تأهيل الكلاب الضالة وإيجاد منازل دائمة لها.

مدينة الكلاب الضالة
مدينة الكلاب الضالة

تحولت مزرعة عائلة جد ليا باتل إلى ملاذ آمن للكلاب الضالة، وتخصص مساحة لكل كلب، وتقدم له الرعاية البيطرية اللازمة، بما في ذلك التطعيمات وعلاج الطفيليات والرعاية الطبية عند الحاجة، كما تحصل الكلاب على الطعام والماء والمأوى بشكل آمن، ويتم تنظيفها بشكل منتظم.

مدينة الكلاب الضالة
مدينة الكلاب الضالة

تعمل المستعمرة على تحفيز التبني من خلال ابتكار "سلالات" خاصة للكلاب الضالة، يطلق على كل كلب اسم فريد يتطابق مع شخصيته وخصائصه، مثل "فينشر سبانييل" أو "سبوتد تيروا".

ساهم هذا النهج في زيادة شعبية المستعمرة وجذب اهتمام العائلات التي تبحث عن حيوانات أليفة فريدة.

مدينة الكلاب الضالة
مدينة الكلاب الضالة

أثبتت "أرض الكلاب الضالة" فعاليتها في زيادة معدلات تبني الكلاب، فقد أنقذت المستعمرة حتى الآن حوالي 15000 كلب ضال، ووفرت لهم بيوتا دائمة مع عائلات محبة.

مدينة الكلاب الضالة
مدينة الكلاب الضالة
مدينة الكلاب الضالة

تعد "أرض الكلاب الضالة" وجهة سياحية شهيرة، يتيح المكان للزوار فرصة التفاعل مع الكلاب الضالة، واللعب معها في الهواء الطلق، والتعرف على قصصها، كما تنظم المستعمرة فعاليات ورحلات تهدف إلى زيادة الوعي بقضية الكلاب الضالة وتعزيز التبني.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار