البث المباشر الراديو 9090
دار الإفتاء المصرية
أوضحت الشيخ أحمد وسام أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، أن الإمساك عن الأخذ من الشعر والأظافر لمن نوى الاضحية لهذا العام يبدأ من الليلة التى تسبق اليوم الأول من ذى الحجة.

وأشار في فتواه إلى أن الامتناع عن الأخذ من الشعر والأظافر من المُستحبات الذى لا يأثم تاركها فإن اقتضت الحاجة لتخلى المضحى عن تلك الشعيرة فلا إثم عليه، وأن تحلل المضحى من ذلك النسك يكون عقب ذبح أضحيته والتى يتسع وقتها الى مغرب اليوم الرابع من عيد الأضحي.

هل قص الشعر ينقص من ثواب الأضحية؟

وقالت لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية، إنه من المستحب لمن عزم الأضحية إذا دخل العشر الأوائل من ذي الحجة ألا يأخذ شيئًا من شعره ولا من أظافره تشبيها بالمحرمين، فإن فعل كان خلاف الأولى ولا تبطل الأضحية وليس عليه كفارة.

وأضافت لجنة الفتوى في إجابتها عن سؤال: «هل الأخذ من الشعر في العشر الأوائل من ذي الحجة يبطل الأضحية؟»، أفادت بأن العلماء اختلفوا في ذلك على 3 أقوال:

القول الأول: مذهب الأحناف بأن الأخذ من الشعر أو الأظافر مباح.

والقول الثاني: مذهب المالكية والشافعية بأنه يستحب عدم الأخذ من الشعر أو الأظافر.

والقول الثالث: مذهب الحنابلة بأنه يحرم الأخذ من الشعر أو الأظافر.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار