البث المباشر الراديو 9090
الملكة اليزابيث الثانية
أوقف قصر باكنجهام التعامل مع شركة Rigby & Peller التى تعتبر المورد الرسمى للملابس الداخلية للعائلة الملكية البريطانية منذ ستينيات القرن الماضى.

وبحسب صحيفة "ذا تليجراف" البريطانية فإن سبب وقف التعامل مع الشركة البريطانية هو صدور كتاب "Storm in a D-Cup" الذى تم فيه وصف عملية أخذ قياسات الملابس الداخلية للملكة إليزابيث الثانية.

وبحسب الصحيفة فإن شركة "Rigby & Peller" تملك العديد من محلات بيع الملابس الداخلية فى العديد من المدن البريطانية، وهى المورد الرئيسى للملابس الداخلية إلى العائلة المالكة.

ومؤخرا قررت العائلة الملكية وقف التعامل مع الشركة بعدما ألفت مؤسسة الشركة جون كينتون كتاب "Storm in a D-Cup" تحدث فيه عن تفاصيل عملها شخصيا مع الملكة البريطانية الحالية إليزابيث الثانية.

ومن جانبها قالت كينتون إن الكتاب لا يتضمن ما يسىء إلى الأسرة المالكة، معربة عن استغرابها لرد فعل القصر الملكى على كتابها، وأنها لم تصدق عندما سمعت قرار سحب الرخصة التى تسمح لشركتها أن تسمى نفسها "مورد البلاط الملكى".

يذكر أن كينتون اشترت شركة "Rigby & Peller" فى عام 1982 بقيمة 20 ألف جنيه إسترلينى، وفى عام 2011 باعت الحصة المسيطرة من أسهم الشركة بقيمة 8 ملايين جنيه إسترلينى، ولكن مع الإبقاء على مكانها على مجلس الإدارة.

وباعتبارها مصممة ممتازة للملابس الداخلية النسائية كانت كينتون البالغة من العمر 82 عاما تزور بشكل دورى قصر باكنجهام، لأخذ مقاسات الملكة الأم والأميرة مارجريت.

وفى مارس 2017 نشرت كينتون سيرة حياتها، وفيها تطرقت لعملية أخذ قياسات الملكة، وبعد ذلك بنصف عام أبلغ القصر الملكى، الشركة بأنه لم يعد يحتاج لخدماتها لاحقا.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز


اقرأ ايضاً



آخر الأخبار