البث المباشر الراديو 9090
اليورو
تستخدم البنوك عادة ماكينات لإنجاز مهمة عد الكميات الكبيرة من العملات، إلا أن العملات المطلوب عدها هذه المرة هى عملات معدنية اعتلاها الصدأ ما يتطلب عدها عملة عملة.

فى البداية وجد موظف فى أحد البنوك الألمانية نفسه أمام تحد فريد من نوعه عندما أحضر أحد عملاء البنك كمية 2.5 طن من العملات المعدنية لإيداعها، فلم يجد الموظف أمامه سوى عد النقود يدويًا.

بحسب شبكة "سبوتنيك" الروسية ترجع القصة إلى ما قبل 30 عامًا عندما واظب سائق ألمانى على ادخار عملات معدنية بقيمة 1 بفنج "جزء من عملة المارك الألمانى" أو 2 بفنج، طوال نحو 30 عامًا، وبعد وفاته مطلع العام الجارى اكتشف ورثته أنه كان يملك 1.2 مليون عملة معدنية من فئة البفنج.

وبحسب موقع "ndr" الألمانى، فإن عملة المارك الألمانى تم استبدالها منذ 2002 بعملة اليورو الموحدة فى دول الاتحاد الأوروبى، إلا أن البنك المركزى الألمانى ما يزال يسمح باستبدال العملة الألمانية القديمة باليورو حتى يومنا هذا، لذلك توجه الورثة بالكمية المهولة من العملات المعدنية والتى بلغ وزنها 2.5 طنا، حيث نقلوها إلى أحد فروع البنك المركزى بواسطة شاحنة، ليجد أحد الموظفين نفسه أمام مهمة صعبة لتحويل هذا الكم من العملات المعدنية القديمة إلى اليورو، وهو ما يتطلب أولا القيام بإحصاء عدد كل هذه العملات لحساب إجمالى قيمتها.

وبالفعل عكف موظف البنك، ويدعى فلفغانج كيميرايت، على عد العملات المعدنية بالتزامن مع متابعة مهامة الأخرى، ما جعل الأمر يتطلب منه 6 أشهر لإتمام المهمة، ليصرح بكل فخر بعد أن أنجز مهمته.

وقال "لقد أمسكت بيدى كل عملة معدنية فى تلك الكمية، فأنا أحب كثيرا مثل هذه المهام، الأمر لا يمثل أدنى مشكلة بالنسبة لى"، مضيفا لقد تطلبت العملات عدها يدويا لأن الكثير منها قد أصابه الصدأ، وبالتالى فقد سببت تعطل الماكينات، ما يعنى أنه لا مفر من عد الكمية بالكامل يدويا.

يذكر أن الورثة أصحاب العملات المعدنية تمكنوا من تحويل المبلغ إلى العملة المتداولة حاليا، وقدر المبلغ الذى حصلوا عليه بنحو 8 آلاف يورو، تم إيداعها فى حسابهم البنكى.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار