البث المباشر الراديو 9090
الإجهاد
نشرت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية دراسة استقصائية تؤكد أن الظروف المالية الصعبة، دفعت ربع جيل الألفية للمعاناة من القلق والإجهاد.

وفقًا للدراسة الاستقصائية الجديدة فإن أولئك الذين تتراوح أعمارهم ما بين 16 إلى 24، يعدون من أكثر الأجيال التى تعانى من الضغط فى بريطانيا، فى حين أن أقل من 10% ممن فى عمر الـ50 يعانون من القلق الذى يكون بسبب الرهون العقارية والمشاكل الصحية.

وأجرت شركة "مينتيل" إحدى الشركات العالمية الرائدة فى مجال أبحاث السوق، استطلاع للرأى على نحو 2000 شخص، واتضح أن 15 % من البريطانيين يعانون من الإجهاد اليومى.

ويقول ريتشارد كاينز، المحلل الأول للأغذية والمشروبات فى مينتيل: "الشباب البريطانيون يشعرون بالضغط بسبب بعض العوامل بما فى ذلك الدراسة الأكاديمية، والعمل، والشؤون المالية".

وأضاف: "أن زيادة الوعى بقضايا الصحة العقلية التى تظهر فى وسائل الإعلام الرئيسية يمكن أن تساعد انخفاض حدة القلق والإجهاد فى حياة المستهلكين".

واقترح ريتشارد كاينز، بعض السبل لتعزيز الاسترخاء، ولتقليل الإجهاد والقلق أهمها استخدام تطبيقات الذهن، وكتب التلوين للكبار.

وأشار أيضا إلى أهمية الموسيقى للتعامل مع القلق، ولكن بالنسبة لجيل الألفية فإن الأغلبية يفضلون المشى لتهدئة عقولهم، بالإضافة إلى تناول الأطعمة المريحة.

ولفت إلى أن البعض يفضل أخذ قسط كافٍ من النوم، وتناول نظام غذائى صحى من الخضراوات والفاكهة، وممارسة الرياضة بانتظام، للبقاء فى صحة جيدة.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار