البث المباشر الراديو 9090
ميلانيا
عادت سيدة أمريكا الأولى ميلانيا ترامب إلى واشنطن العاصمة، بعد زيارة قصيرة إلى نادى مار إيه لاجو فى فلوريدا، بالتزامن مع عودة زوجها دونالد ترامب من دافوس السويسرية، حيث حضر المنتدى الاقتصادى العالمى.

وبحسب صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، كان من المقرر أن ترافق ميلانيا زوجها فى رحلته للقاء كبار المدراء التنفيذيين الأوروبيين فى سويسرا، لكنها غيرت خطتها فى اللحظات الأخيرة، بعدما أفادت تقارير بأن ترامب كان على علاقة بالممثلة الإباحية ستورمى دانيلز.

وبدلا من ذلك، قامت ميلانيا بزيارة غير متوقعة إلى متحف الهولوكوست بواشنطن العاصمة يوم الخميس، قبل أن تطير إلى مدينة ويست بالم بيتش بولاية فلوريدا، بعد ظهر هذا اليوم.

وبعد 28 ساعة فقط، عادت ميلانيا على متن طائرة للقاء زوجها الذى عاد ليلة الجمعة بعد عقد جلسة فى المنتدى الاقتصادى العالمى فى دافوس.

وذكرت مصادر بالبيت الأبيض لـ"ديلى ميل"، أنه قبل أن تقوم ميلانيا بـ"رحلتها الغامضة" إلى فلوريدا، قضت عددا من الليالى فى فندق "دى سى" الفاخر، بعيدا عن زوجها عقب مزاعم علاقته بستورمى.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز


اقرأ ايضاً



آخر الأخبار