البث المباشر الراديو 9090
إيمانويل ماكرون
قدم إيمانويل ماكرون إجراءات لتعزيز مكانة اللغة الفرنسية فى العالم، بهدف مضاعفة عدد الطلاب فى المدارس الثانوية الفرنسية فى الخارج، التى تستقبل نحو 350.000 طالب حول العالم.

وبمناسبة يوم "الفرانكوفونية" العالمى الموافق يوم الثلاثاء 20 مارس، أعلن إيمانويل ماكرون عن استراتيجيته لتعزيز اللغة الفرنسية فى جميع أنحاء العالم.

وأوضح فى خطابه الذى ألقاه فى الأكاديمية الفرنسية أن المدارس الثانوية الفرنسية فى الخارج هى "العمود الفقرى" لتدريس اللغة الفرنسية.

وأكد أن هدفه هو مضاعفة عدد الطلاب فى المدارس الثانوية الفرنسية فى الخارج، والتى تستقبل حوالى 350000 طالب فى 500 مدرسة حول العالم، مضيفا أن "هذه الشبكة سيتم توطيدها وتعزيزها خاصة لتلبية الطلب المتزايد على التعليم الفرنسى فى الخارج" لهذا فأنه يرى ضرورة تطوير المؤسسات التعليمية وإنشاء مراكز للتدريب الإقليمى، كما هو الحال فى المكسيك، لتدريب المعلمين الجدد.

وفى خطابه، أقترح إيمانويل ماكرون حوالى 30 إجراء جديدا بهدف تقوية "مكانة ودور" اللغة الفرنسية والتعددية اللغوية، لا سيما من خلال تحسين تعليمها فى إفريقيا.

وأعلن بشكل خاص عن طموحه لمضاعفة عدد الطلاب الأجانب القادمين إلى فرنسا من الدول الناشئة، والذين يجب تحسين ظروف استضافتهم، مؤكدا أنه سيتم تقديم خطة فى وقت مبكر فى غضون عام 2019.

وشدد رئيس الدولة أيضا على الحاجة إلى تحسين تعلم اللغة الفرنسية للاجئين فى فرنسا.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز