البث المباشر الراديو 9090
بافل جرودينين
تتجه أنظار الكثيرين نحو المرشح الرئاسى الروسى الخاسر، بافل جرودينين، بعد وعد قطعه على نفسه أمام الصحفى الروسى، يورى دود، بقص شاربه حال تحقيق نسبة تقل عن 15% من أصوات الناخبين الروس.

وراهن جرودينين فى أوائل شهر فبراير الماضى الصحفى دود، على حلق شاربه فى حال حقق نسبة تقل عن 15% من أصوات الناخبين فى الانتخابات الرئاسية التى شهدتها روسيا، والتى حل فيها جرودينين المرتبة الثانية بنسبة 11.80%، ما يعنى أنه لم يحقق نسبة الأصوات التى راهن عليها لحلق شاربه، مما دعا الكثيرين إلى التساؤل عما إذا كان جرودينين سيفى بوعده أم لا، لاسيما بعد أن نشر الصحفى الروسى عبر حسابه على موقع "تويتر" صورة لآلة حلاقة من حقبة الاتحاد السوفيتى الذى قاده الحزب الشيوعى الروسى، وترشح جرودينين باسمه.

جرودينين فى رده على الصحفى المراهن، وفى محاولة للتهرب من وعده، جدد استعداده لحلق شنبه، شريطة أن يثبت له "دود" نزاهة الانتخابات الرئاسية التى خاضها، مؤكدًا أنها لو كانت نزيهة، لفاز بالنسبة المنشودة بلا منازع.

ولم يكن المرشح الروسى الخاسر، هو الروسى الأول الذى قطع على نفسه وعدًا كهذا، فقد سبقه إلى ذلك المتحدث باسم الكرملين، ديمترى بيسكوف، الذى حلق شاربه هو الآخر قبل بضع سنوات بعد خسارته رهانًا مماثلًا.

وتجددت ذكرى هذه الواقعة حينما سأله أحد الصحفيين عما إذا كان بإمكانه إسداء النصيحة لجرودينين بهذا الشأن، فأجاب: "لا أستطيع إعطاء مثل هذه النصائح، فهذا أمر شخصى يتعلق به، ولا أعتقد أن لدى الحق فى ذلك"، مشيرًا إلى أن المنتصر فى الرهان هو فقط من يحق له المطالبة بالوفاء بشروطه، ولفت إلى أنه عندما خسر رهانه أزال شاربه بسهولة.

لم تقتصر تلك المراهنات على رجال السياسة فقط، لكن آخرين سبق أن قطعوا على أنفسهم وعودًا شبيهة، منهم الفنانة السورية رغدة، التى وعدت بقص شعرها وإلقائه فى ساحة سعد الله الجابرى عند خروج آخر إرهابى وآخر تكفيرى وآخر إخوانى وسلفى ممول من حلب ومن أرض سوريا، وفور أن ينتهى ما يحدث هناك.

وبالفعل أوفت الممثلة السورية رغدة بعهدها، بعد مرور أكثر من عام على نذرها، وظهرت فى ساحة سعد الله الجابرى وسط حلب، حاملة مقصًا، ونشر مكتبها الإعلامى هذه الصور، يوم الثلاثاء 13 يونيو، مؤكدًا أنها قصت بعضًا من شعرها ونثرته فى الساحة.

وعود قص الشعر طالت آخرين، منهم أحمد حسام ميدو، نجم المنتخب الوطنى السابق، الذى أكد أن فريق ليستر سيتى، لن يتوج ببطولة الدورى الانجليزى لعام 2016، بل وراهن على الأمر بأنه سيحلق شعره، فى حال حدوث ذلك.

ولما خسر ميدو الرهان، بتتويج ليستر سيتى بطلًا للدورى الانجليزى، أوفى بعهده الذى سبق أن قطعه على نفسه، وقام بقص شعره على الهواء أثناء مشاركته فى أحد استوديوهات التحليل.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز