البث المباشر الراديو 9090
خالد الجندى
تحدث الشيخ خالد الجندى ببرنامجه "حدوتة فقهية"، اليوم، عبر راديو 9090 عن نواقض الوضوء والشروط المختلف عليها.

واستهل الجندى حديثه بذكر مكارم الوضوء الذى وصفه بلفة الهدية التى تقدم إلى الله.

وتحدث الجندى عن أول شروط الوضوء المختلف عليها بين العلماء وهو الترتيب بغسل الأعضاء، موضحا أن العلماء انقسموا لقولين فى ذلك فقد رآى الإمامان الشافعى وأحمد بن حنبل أن الترتيب واجب كما نزل بالقرآن فى سورة المائدة بينما يرى الإمامان أبى حنيفة والإمام مالك أنه مستحب وليس واجبا حيث أن الترتيب بالآية جاء بصيغة العطف وليس الترتيب ولكن الجندى نصح باتباع القول الأول لأنه الرأى الأحوط لضمان صحة الصلاة.

وأكمل الجندى حديثه عن الشروط بشرط الموالاة ويعنى عدم التوقف أثناء غسل الأعضاء حيث أجمع جمهور الفقهاء حسب قول الجندى على أن الموالاة مستحبة وليست واجبة بينما يرى الإمامين مالك وبن حنبل إلى جانب بعض أقوال الشافعية بأن الموالاة واجبة لما ورد عن النبى صلى الله عليه وسلم حينما رآى أعرابيا لم يغسل سائر أعضاء الوضوء فأمره بإعادة الوضوء كاملا وعدم الإكتفاء بغسل العضو الناقص لكن الأرجح استحباب الموالاة وعدم وجوبها.

وانتقل الجندى بحديثه للكلام عن نواقض الوضوء والذى جاء ببدايتها ما يخرج من السبيلين من نجاسات فهى ناقضة للوضوء بموجب الحديث النبوى:"لا يقبل الله صلاة أحدكم إذا أحدث حتى يتوضأ".

وأوضح الجندى أن ما يخرج من السبيلين ينقسم لحدث أصغر وهو الذى يستوجب الوضوء فقط والحدث الأكبر وهو الذى يستوجب الغسل منه إذا وقع كالجنابة عند الرجال والحيض والنفاس عند النساء.

وتطرق الجندى لموضع الخلاف فيما يخرج من السبيلين عند المرضى كسلس البول أو الحيض الدائم عند النساء والمذى الذى يخرج عند الشهوة من الرجال ويكون مفرطا عند البعض موضحا أن الجمهور ذهب لنقض ذلك للوضوء بينما يجب على المرضى التوضؤ لكل صلاة.

وأضاف الجندى بنفس المسألة أن الإمام مالك فقط من يرى أن الحدث غير المعتاد لا يبطل الوضوء بموجب الحديث النبوى الذى يعنى أنه لا ينقض الوضوء سوى ما كان له صوت أو ريح لكن الراجح حسب الجندى هو الرأى الأول ببطلان وضوء أصحاب الحدث الدائم.

وأنهى الجندى بالحديث عن آخر أمر من نواقض الوضوء وهو مختلف عليه وهو النوم حيث ذهب بعض الفقهاء إلى أن النوم بكافة أشكاله ينقض الوضوء بينما ذهب آخرون لتقسيم النوم لنوم خفيف وعميق حيث ينقض النوم العميق الوضوء حسب ذلك الرأى.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار