البث المباشر الراديو 9090
محمد عبدالحافظ
في أحد مشروعات التخرج التي كنت أشرف عليها لطلبة السنة النهائية للصحافة عام ٢٠١٠ كان الطلبة نابغين، ومبدعين، وبصراحة كانت أفكارهم وموضوعاتهم مبهرة ومبتكرة.

وكتبت في افتتاحية مجلة "البلد" التي كانت هي مشروع تخرجهم مقالا بعنوان "البركة في الشباب" لما لمسته فيهم من جد ومثابرة وابتكار وإصرار، وكل المشاركون في المشروع يتقلدون الآن مناصب في مؤسسات إعلامية كبيرة قومية وخاصة، وأراني منجذبا إلى تكرار هذا المعنى في مقالي هذا الذي اكتبه عن شباب مصر الذين يتطوعون في الأعمال التنموية.

شرفت بحضور مؤتمر تعزيز مشاركة قادة مجتمع الشباب، والذي نظمته مؤسسة "صناع الحياة" تحت قيادة اللواء محسن النعماني، واستمعت لتجارب رائدة للشباب في قيادة عمل الجمعيات الأهلية والعمل التطوعي، والمشروعات التنموية والإنسانية التي أسهم فيها هؤلاء الشباب المتطوعين بالقري وعواصم المحافظات في مختلف أنحاء مصر، وفي توصيل المساعدات لغزة، والتي كانت ملحمة أشاد بها العالم.

واستمعت لأساليب تنظيم العمل، وتقسيم الأدوار، وتشكيل مجالس إدارات الجمعيات التطوعية من خلال انتخابات دورية، والدورات التي تتم لتأهيل القادة الذين يديرون هذه المشروعات، وأنهم لا يدعون إلي التطوع إلا بعد أن يتم اختيار المشروع المستهدف وليس العكس.

استمعت لشباب جامعيين وخريجين ومهندسين وأطباء وقانونيين ومحاسبين، من كل الأعمار ومختلف المحافظات، الكل لديه شغف وإصرار على تقديم الخدمة التطوعية مجانا في أي مكان وفي أي وقت وبأي شكل، فهدفهم جميعا خدمة بلدهم ولا ينتظرون جزاءً ولا شكورا.

روي الشباب تجاربهم في المشروعات وفي دورات التأهيل للعمل القيادي التطوعي ولا يتسع المجال لسرد كل القصص والحكايات لهؤلاء الشباب فهي تحتاج لمجلدات، ولكن استوقفني تعبير سردته طالبة جامعية لم تبلغ العشرين حين قالت: "الناس يتعاملون معي على أنني تجاوزت الثلاثين؛ لأن أدائي قد تطور بعد دورات التأهيل التي حضرتها"، نحن أمام نماذج شبابيه ملهمة تجعلنا نطمئن على مستقبل هذا البلد الآمن الأمين بإذن الله، طالما لدينا شباب هدفهم سامي وهو مساعدة الآخرين دون مقابل بوازع إنساني ووطني في المقام الأول، وقد صادفت جائزة العمل التطوعي للأمم المتحدة أهلها عندما منحتها لمصر.

في النهاية، الأمم تتقدم وتتطور بجهد الشباب وخبرة الكبار، ألم أكن محقا في استخدام عبارة "البركة في الشباب".. بارك الله في شباب مصر.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار