البث المباشر الراديو 9090
حزب الحرية المصرى
يعقد حزب الحرية المصرى، برئاسة الدكتور ممدوح محمد محمود، اجتماعًا تنظيميًا الأحد المقبل، لمناقشة واعتماد خطة الحزب فى التحرك خلال الفترة المقبل، لاستكمال ما بدأه الحزب لدعم الرئيس عبد الفتاح السيسى فى الانتخابات الرئاسية، وما تتطلبه المرحلة القادمة من فعاليات لحين الانتهاء من الاستحاق الدستورى الرئاسى.

يشارك فى الاجتماع رئيس الحزب، وجميع قيادات حزب الحرية المصري، وأعضاء الهيئة البرلمانية، وأمناء المحافظات وأمناء الأمانات المركزية.

وقال ممدوح أن قيادات الحزب وكوادره وقواعده الشعبية بالمحافظات يعملون على مدار الساعة، لحث المواطنين على المشاركة فى الانتخابات الرئاسية المقبلة، والاصطفاف خلف الرئيس عبد الفتاح السيسى، ودعمه وتأييده لاستكمال مسيرة البناء والتنمية، فى الجمهورية الجديدة.

وأضاف أن حزب الحرية المصري من أوائل الأحزاب السياسية التى أعلنت دعمها وتأييدها ترشح الرئيس عبد الفتاح السيسى لفترة رئاسية جديدة، مؤكدا أن الحزب يقوم بالتنسيق الكامل مع الحملة الرسمية للمرشح الرئاسى عبد الفتاح السيسى برئاسة المستشار محمود فوزى.

وأوضح رئيس حزب الحرية المصري أن قيادات الحزب وقواعده الشعبية بالمحافظات قامت بدور متميز فى تحرير توكيلات قانونية لدعم وتأييد ترشح الرئيس عبد الفتاح السيسى، والاصطفاف بشكل حضارى أمام مكاتب الشهر العقارى، لتنظيم المواطنين، وحثهم على المشاركة فى الانتخابات الرئاسية باعتبارها واجب وطنى، مشيرا إلى أن جميع التوكيلات القانونية تم تسليمها إلى الحملة الرسمية للمرشح الرئاسى عبد الفتاح السيسى.

وأكد رئيس الحزب أن الاجتماع القادم للحزب سيناقش خطة التحرك خلال المرحلة المقبلة فى ضوء ما تتطلبه الانتخابات الرئاسية، وتكثيف فعاليات مبادرة " المسيرة والمسار لدعم التنمية والاستقرار"، لحث المواطنين وحشدهم للمشاركة فى الانتخابات الرئاسية، مع إنشاء غرفة عمليات مركزية لإدارة الانتخابات، مشددًا على جاهزية مقار الحزب بجميع المحافظات والمراكز والأقسام لتكون مقارا للحملة الرسمية لدعم وتأييد الرئيس عبد الفتاح السيسى.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز