البث المباشر الراديو 9090
الرئيس عبدالفتاح السيسى
قال الدكتور ممدوح محمد محمود، رئيس حزب الحرية المصري، إن كلمة الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال حفل تخريج دفعات من الكليات العسكرية، تضمنت عددا من الرسائل القوية في مقدمتها أنه لا يمكن المساس بمصر وأمنها واستقرارها، وأن الدولة المصرية قادرة على حماية نفسها في ظل الاضطرابات التي تشهدها دول الإقليم في الحدود الشرقية والغربية والجنوبية، وأن مصر ستظل آمنة مطمئنة، وأن الأمم تصمد بقيادتها وشعبها معا، ومن الضروري معرفة التحديات المحيطة بمصر.

وأضاف محمود، في بيان للحزب، أن حديث الرئيس تضمن رسالة طمأنة للشعب المصري بأن رجال جيش مصر الأبطال عاهدوا الله ووهبوا أنفسهم للوطن محافظين على أرضه ومقدرات شعبه، وأنهم سيظلوا درع الوطن وسيفه.

وأوضح أن الرئيس أكد موقف مصر الثابت والراسخ من القضية الفلسطينية، والحفاظ على مقدرات الشعب الفلسطينى وحصوله على حقوقه المشروعة وفقا لمبادئ القانون الدولى، وأن مصر لم ولن تخذل أمتنا العربية، حيث كانت مصر دائما وأبدا في صدارة الدفاع عن الأمة العربية، مقدمة الدماء والتضحيات من أجل الحق العربي المشروع.

وأشار إلى أن كلمة الرئيس السيسى، أكدت استعداد مصر تسخير كل قدراتها وجهودها للوساطة مع كافة الأطراف دون قيد أو شرط، وعدم ترك الأشقاء فى فلسطين لكي تكف صرخات الأطفال وبكاء الأرامل ونحيب الأمهات، مع توفير أقصى حماية للمدنيين والعمل على منع تدهور الأوضاع الإنسانية، وتسهيل وصول المساعدات لأبناء الشعب الفلسطيني، مشددا على ضرورة صمود أبناء الشعب الفلسطيني وتمسكهم بأرضهم حتى لا يتم تصفية القضية الفلسطينية.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار