البث المباشر الراديو 9090
مصلحة الجمارك
قال الشحات الغتوري، رئيس مصلحة الجمارك، إن الحساب الختامي للعام 22/23 كان مستهدف تحقيق 46 مليار جنيه، وجرى تحقيق 59 مليار جنيه، بزيادة بلغت 129% من المستهدف.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب اليوم، لاستعراض نتائج المصالح الإيرادية للسنة المالية 2022/2023 مصلحة الضرائب المصرية – مصلحة الجمارك – مصلحة الضرائب العقارية – قطاع التمويل بوزارة المالية.

وتابع الغتوري: "في العام المالي 21/22 جرى تحقيق نسبة 101% من المستهدف، وهناك مؤثرات إيجابية كان بها عظيم الأثر في زيادة ما جرى تحقيقه، بداية من المنظومة الجديدة، والآليات والإجراءات، فعلى سبيل المثال ضريبة السجائر والتبلغ بلغت العام المالي 22/23، 243 مليون جنيه، وفيما يخص الغرامات بلغت 1.5 مليار جنيه.

وأضاف رئيس مصلحة الجمارك، أن الاستقرار الأمني أثر أيضا في زيادة الحصيلة الضريبية، وإن كان سعر الصرف أثر أيضا في زيادة سعر الصرف ولكن ليس بالقدر المحصل، إضافة لتحسين المواقع الجمركية المختلفة ومتابعة تحصيل مستحقات الجمارك وبيع البضائع المهملة.

واستكمل الغتوري: "هناك تنفيذ خطة للمراجعة، والتصدي لمحاولات البعض التهرب من الحصول على نموذج 4 وجرى ضبط 15 ألف حالة تقريبا، وجرى ضبط فروق الأسعار كل هذا ساهم في تحسن وزيادة نسبة الحصيلة المحققة، حيث بلغت قيمة الفاتورة الاستيرادية للواردات غير البترولية في 22/23، 67 مليار، وبعد ضبط الأسعار بلغت القيمة النهائية للأغراض الجمركية بعد ضبط الأسعار وعمل اللجان الاسترشادية 73 مليار دولار، وهذا الفرق ساهم في زيادة الحصيلة الجمركية.

واستكمل الغتوري: "بلغت قيمة الإعفاءات 83 مليار جنيه، في حين أن الجمارك تقوم بكافة الإجراءات الخاصة بها، وفي العام المالي 21/22 بلغت 69 مليار جنيه، وهذا يؤثر بدوره على الحصيلة الجمركية".

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار