البث المباشر الراديو 9090
البابا تواضروس الثاني
كشف قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية، عن تفاصيل لقائه الأول مع الرئيس عبدالفتاح السيسي.

جاء ذلك، خلال حواره مع الإعلامي الدكتور محمد الباز، في برنامج "الشاهد" المذاع عبر قناة "إكسترا نيوز" الفضائية.

وقال البابا، إن لقاءه الأول مع الرئيس السيسي تم حينما كان قائدا عاما للقوات المسلحة ووزيرا للدفاع والإنتاج الحربي، متابعا: "كنت قد شغلت منصبي منذ 5 أشهر فقط، في ظل تصاعد الأحداث في الشارع المصري".

وأضاف البابا تواضروس: "تلقيت دعوة من وزارة الدفاع تهدف إلى التعارف، وشكَّلت وفدا مكونا من 3 أشخاص، وحين أرسلنا الأسماء إلى الوزارة طلبوا منا رفع عدد الأشخاص الوافدين، وبالفعل شكلت وفدا كبيرا من حوالي 12 شخصًا من جميع قطاعات الكنيسة، سواء البطارنة، أو الأساقفة، أو الرهبان، أو أساتذة الجامعة، أو السيدات أو رجال الأعمال".

وشدد البابا على أن وزارة الدفاع استقبلتهم حينها بشكل طيب للغاية، مستطردا: "استغرقت الزيارة حوالي ساعتين، على الرغم من أن الوقت المحدد حينها كان نصف ساعة فقط، وشمل الحديث موضوعات عدة حول النظرة للدولة".

وأشار البابا إلى أن الفريق أول عبد الفتاح السيسي حينها تحدث عن مشكلة التعليم بشكل خاص، وذكر إحصائيات محددة حول عدد المدارس في مصر وما يلزم لتطوير التعليم.

وشدد البابا تواضروس على أن الرئيس عبدالفتاح السيسي يحفظ دائما الأرقام الخاصة بقضايا الدولة؛ لأن الأرقام دائما ما تكون موضحة لطبيعة المشكلة، أو الموضوع.

وأشار إلى أن جميع أعضاء الوفد المشاركين في الزيارة توجهوا بأسئلة واستفسارات حول المستقبل، والاقتصاد وغيره، وكان الانطباع الأول جيدا للغاية، وخرجنا من هذا الاجتماع مطمئنين وسعداء.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار