البث المباشر الراديو 9090
البابا تواضروس الثاني
كشف قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، عن تفاصيل لقائه الأول مع المستشار عدلي منصور.

وفي لقائه مع الإعلامي الدكتور محمد الباز في برنامج "الشاهد" على قناة "إكسترا نيوز"، أوضح البابا أن تلك المشاهد المروعة كانت تلاحقه بشكل مستمر، خاصة مع الاعتداءات التي تعرضت لها الكنائس المصرية في مختلف أنحاء البلاد على يد الجماعات الإرهابية.

وأضاف أن خوفه على الوطن كان شديدًا للغاية، وأن تلك الأحداث جعلته يشعر بضرورة العمل من أجل حماية الوطن والحفاظ على أمنه وسلامته.

وتحدث قداسة البابا تواضروس الثاني عن فترة تولي المستشار عدلي منصور رئاسة مصر بشكل مؤقت، لافتًا إلى أنه زار الكنيسة في عيد الميلاد عام 2014، كما وصفه بالشخص المناسب لتلك المرحلة المهمة من تاريخ مصر.

وأوضح أن خطابات المستشار عدلي منصور، كانت تعبر عن شخصية كبيرة تليق بمكانة مصر، وأن "الله وضع في قلوب المصريين حبًا كبيرًا لهذا المستشار الجليل".

واستطرد البابا تواضروس قائلاً إنه بعد انتهاء فترة رئاسة المستشار عدلي منصور، ألقى خطابًا أخيرًا يعتبر من الخطابات التي يجب تدريسها، لما يحمله من أسلوب مميز ومحتوى ذي رؤية خاصة، مؤكدًا أنه قرأ هذا الخطاب أكثر من ثماني مرات لإعجابه الكبير به.

ولتكريم المستشار عدلي منصور، استقبله البابا داخل الكنيسة وأقام له احتفالية كبيرة بعد انتهاء فترة رئاسته.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار