البث المباشر الراديو 9090
حزب مصر اكتوبر
قالت الدكتورة جيهان مديح، رئيس حزب مصر أكتوبر، إن تبني  مجلس الأمن الدولي مشروع قرار أمريكي بشأن مقترح وقف إطلاق النار في قطاع غزة، هو استجابة مباشرة لجهود حثيثة من الدولة المصرية تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، لرفض العدوان الإسرائيلي الغاشم على قطاع غزة والذي أودى بحياة عشرات الآلاف من الفلسطنييين.

وأكدت مديح في بيان لها اليوم الثلاثاء، أن القرار يأتي لإعلاء صوت الحق والعدالة وإيقاظ الضمير الإنساني لما يحدث في غزة، حيث عملت الدولة المصرية على مدار الشهور الماضية على بذل جهود مضنية بقيادة الرئيس السيسي، لخلق رأي عام عالمي لرفض العدوان الإسرائيلي على غزة، والذي تكلل سابقًا بإنجاح الحصول على موافقة الجمعية العامة للأمم المتحدة على العضوية الكاملة لدولة فلسطين بسيادة مستقلة وفق مقررات الشرعية الدولية، فضلا عن خطوات مثمنة أمام محكمة العدل الدولية لمحاكمة إسرائيل عن جرائمها اللإنسانية في القطاع، وما ثبت بإدانة نتنياهو ووزير دفاعه بيني جانتس بجرائم حرب ضد المدنيين العزل في غزة.

وأشارت مديح إلى استقبال الرئيس عبد الفتاح السيسي لوزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، قبل ساعات من تبني مجلس الأمن لمشروع قرار أمريكي بشأن مقترح وقف إطلاق النار في قطاع غزة، مثمنة تشديد الرئيس السيسي على أهمية تضافر الجهود الدولية لإزالة العراقيل أمام إنفاذ المساعدات الإنسانية، وضرورة إنهاء الحرب على القطاع ومنع توسع الصراع، والمضي قدماً في إنفاذ حل الدولتين.

وأوضحت أن اللقاء شهد تأكيد الجانب الأمريكي على تقديره وامتنانه على الجهود المصرية المستمرة على المسارين السياسي والإنساني وحرصها على الاستمرار في العمل والتنسيق المشترك بين الدولتين لاستعادة الأمن والسلم بالإقليم، مشددة على أن مصر هي ركيزة أساسية لحفظ أمن وسلامة المنطقة بفضل القوة الرشيدة والحكمة الكبيرة لقيادتها السياسية ومؤسساتها الوطنية.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار