الاستيلاء على أموال

ضبط رجال مباحث الأموال العامة، اليوم السبت، موظفًا بأحد البنوك، لاتهامه بالتلاعب بنظام التشغيل الإلكترونى للبنك، والاستيلاء على أكثر من مليون جنيه من مبلغ مودع لصالح إحدى الجهات الرسمية عن طريق إصدار إيصالات إيداع "مزورة".

جاء ذلك، بعدما أكدت معلومات وتحريات الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة قيام الموظف المختص بأحد البنوك الحكومية بالتلاعب بالمبالغ المودعة من الجهات الرسمية لصالحه، لافتة إلى أنه امتنع عن إيداع مبلغ مليون و138 ألف جنيه لحساب إحدى الجهات بفرع البنك بالجيزة على الرغم من قيامه بتسليم مندوب الجهة إيصالات تفيد صحة عملية الإيداع.

وكشفت التحريات أن وراء ارتكاب الواقعة عمرو. ع. س، 32 سنة، بصفته مصرفيًا بفرع البنك فى الجيزة، لافتة إلى سابقة فصله من العمل لاستيلائه على 190 ألف جنيه من حسابات عملاء البنك، حيث استغل المتهم ما تقتضيه طبيعة عمله من استخدام الحاسب الآلى الخاص بالبنك، وقام بالتحصل على إيداعات مندوب الجهة الرسمية لنفسه دون توريد المبلغ للخزانة أو إيداعه فى حساب الجهة.

وأشارت التحريات إلى أن المتهم قام بتزوير مجموعة من إيصالات توريد المبالغ، وتقديمها لمندوب الجهة كدليلٍ على صحة عملية إيداع المبلغ، كما أسفر الفحص عن استيلائه على قيمة عديد من الإيداعات الخاصة بالجهات الحكومية "العميلة للبنك".

وتمكن رجال المباحث من القبض على المتهم بمسكنه، وبحوزته طبنجة غير مرخصة، و95 طلقة من العيار ذاته، كما تم ضبط إيصالات الإيداع الوهمية التى تفيد دخول مبلغ مليون و137 ألف جنيه حساب الجهة بالمخالفة للحقيقة.

أقر المتهم بارتكابه للواقعة وحيازته للسلاح.. وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، والعرض على النيابة العامة التى باشرت التحقيقات.