معمر الإريانى

أكد وزير الإعلام اليمنى معمر الإريانى، أن عرض المليشيا الحوثية لإعادة الانتشار فى موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى والذى يبدأ، اليوم السبت، غير دقيق ومضلل واستنساخ لمسرحية تسليم المليشيا ميناء الحديدة لعناصرها.

وقال الإريانى، إن عرض الميليشيا الحوثية لإعادة الانتشار من موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى يبدأ من اليوم السبت غير دقيق ومضلل واستنساخ لمسرحية تسليم الميليشيا ميناء الحديدة لعناصرها، فأى انتشار أحادى لا يتيح مبدأ الرقابة والتحقق المشترك من تنفيذ بنود اتفاق السويد، هو مراوغة وتحايل لا يمكن القبول به.

وأضاف: "نرحب بأى خطوة جادة نحو تنفيذ اتفاق السويد بشأن إعادة الانتشار فى موانئ ومحافظة الحديدة، ونحذر من محاولات المليشيا تضليل المجتمع الدولى ومجلس الأمن قبل انعقاد جلسته القادمة والحيلولة دون اتخاذ موقف حازم أمام استمرارها فى عرقلة تنفيذ بنود اتفاق السويد وتقويض جهود الحل السلمى".

وكانت الأمم المتحدة، قالت إن ميليشيات الحوثى عرضت انسحابا مبدئيا من جانب واحد من أجزاء من الحديدة والصليف ورأس عيسى، ابتداء من يوم السبت وحتى 14 من الشهر الجارى.