الصين وأمريكا

سلطت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، اليوم، الضوء على تصريحات نائب رئيس مجلس الدولة الصينى ليو هى، بأن بلاده لن ترضخ للضغوط الأمريكية من أجل إبرام اتفاق تجارى، وذلك بعد أن انتهت الجولة الأخيرة من المحادثات الثنائية بين الجانبين دون اتفاق، وهو ما دفع واشنطن لفرض رسوم جمركية على الصادرات الصينية.

وأشارت الصحيفة فى تقرير بثته على موقعها الإلكترونى إلى أن "ليو هى" سعى إلى تقديم مذكرة حازمة ولكنها تصالحية بشكل نسبى عندما غادر واشنطن عقب نهاية المحادثات الأخيرة.

وبعد أن عاد إلى بكين، قال ليو: "إن الأمر يشبه الماراثون، والمرحلة الأخيرة يمكن أن تكون الأصعب، ونصمد كثيرا، ونأمل فى الحصول على فهم ودعم من جميع الجوانب".

وأضاف أن الصين تعارض بشدة الحرب التجارية لكنها ستحافظ على هدوئها وتحاول حل المشاكل العالقة، ومع ذلك فإن الصين لن تقف مكتوفة اليدين.