أطفال داعش

أقامت كنيسة هاجسبو السويدية حفلاً لجمع تبرعات من أجل إعادة أطفال مقاتلى داعش السويديين للوطن، وفقًا لتغطية التلفزيون السويدى.

وغطت قناة إسفيتى السويدية حفلا للتبرعات تم تنظيمه بكنيسة هاجسبو مدينة جوثنبيرج تحت إشراف قسيسة الكنيسة لينا ويست بيرج.

وقالت ويست بيرج: "سنمضى قدمًا بمشروعنا إذا أراد أتباع الكنيسة ذلك لإعادة هاؤلاء الأطفال للوطن ومن أجل ذلك فتحت أبواب الكنائس".

وأقامت الكنيسة حملة تبرعات لإعادة 7 من أطفال المقاتل بداعش مايكل سكرومو الذى صنف أخطر إرهابى بالدول الإسكندنافية والذى لقى مصرعه مارس 2016، بينما يعكف أبيه بالتبنى باتريوس جالفينيز على محاولة إعادة الأطفال حيث يقيم بالعراق قرب القنصلية السويدية.

يذكر أن 300 سويديا قد انضموا لصفوف تنظيم داعش وتم تقدير عدد الأطفال السويديين هناك بين 60 و80 طفلا.