البث المباشر الراديو 9090
صلاة الجمعة
أعلن مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية، أن الفُقَهاء اتفقوا على أنَّ لإقامة من شروط وجوب صلاة الجمعة، أى أن المسافر تسقط عنه تلك الشروط.

وأوضح الأزهر أن الإمام ابن المنذر فى الإجماع قال: "وأجمعوا على أن الجمعة واجبة على البالغين المقيمين الذين لا عُذر لهم".

وأضاف المركز فى إجابته عن سؤال "ما حكم صلاة الجمعة للمسافر؟" أنه لا تجب على المسافر صلاة الجمعة، وإنما الواجب عليه صلاة الظهر أربع ركعات، فإن رغب أن يصلى مع من يصلون الجمعة فيصليها ركعتين، حيث نص فقهاء الشافعية على "أنه من صح ظهره صحت جمعته".

وأكد المركز أن صلاة الجمعة غير واجبة على المسافر، أى أنه لو لم يصل الجمعة وصلاها ظهرًا وهو على سفر فلا وزر عليه ولا يكون آثمًا. 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار