البث المباشر الراديو 9090
محطة الفضاء الدولية
أكدت وكالة الطيران والفضاء الأمريكية "ناسا"، انطلاق أربعة رواد فضاء من دول مختلفة نحو محطة الفضاء الدولية من مركز كينيدي للفضاء اليوم السبت.

وذكرت وكالة أنباء "أسوشيتيد برس" الأمريكية، أن رواد الفضاء من المقرر أن يصلوا إلى المختبر المداري في مركبة تابعة لشركة "سبيس إكس" يوم الغد، ليحلوا محل أربعة رواد آخرين يعيشون هناك منذ مارس الماضي، في رحلة قد تستمر 6 أشهر.

وانضم رائد فضاء تابع لوكالة ناسا إلى رحلة الإقلاع التي بدأت قبل فجر اليوم من مركز كينيدي للفضاء مع رواد من الدنمارك واليابان وروسيا وقاموا بتشبيك أيدي بعضهم البعض بالقفازات عند وصولهم إلى المدار.

وكان هذا هو أول إطلاق أمريكي يحمل جنسية مختلفة لكل مقعد في المركبة الفضائية، وحتى الآن، كانت وكالة ناسا تدرج دائمًا مقعدين أو ثلاثة مقاعد خاصة بها في الرحلات الخاصة بشركة "سبيس إكس".

في حين قالت ياسمين مقبلي من وكالة ناسا عبر الراديو من المدار: "نحن فريق موحد لدينا مهمة مشتركة، إن مظهر طاقمها يوضح ما يمكننا القيام به عندما نعمل معًا في وئام"، فيما ويرافقها في المهمة التي تستغرق ستة أشهر كل من أندرياس موجينسن من وكالة الفضاء الأوروبية والياباني ساتوشي فوروكاوا والروسي كونستانتين بوريسوف.

وقال المدير العام لوكالة الفضاء الأوروبية، جوزيف أشباخر، قبل دقائق من الإقلاع: "لاستكشاف الفضاء، علينا أن نفعل ذلك معًا.. إن الفضاء عالمي حقًا، والتعاون الدولي هو المفتاح لاكتشاف أسراره".

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز