البث المباشر الراديو 9090
سيرجى برين
قدم سيرجى برين، الشريك المؤسس لجوجل تحذيرات جديدة من التطور الكبير الذى لحق الذكاء الاصطناعى، مشيرا إلى أن الطفرة التكنولوجية تحمل تهديدات محتملة، وأن التطبيقات الجديدة تقدم يوميا أدوات مذهلة وقوية تجلب مخاوف كثيرة.

أعلن برين ذلك خلال خطابه السنوى لمؤسسى شركة ألفابيت، مشيرا إلى أن الازدهار الحالى يحمل مسؤوليات جديدة، وأن هناك تطورات هائلة حدثت منذ إنشاء جوجل عام 1998 وحتى الآن وأن الحديث وقتها عن الذكاء الاصطناعى كان مجرد موضوعات هامشية أصبحت أمر واقع نعيشة الآن.

وعلى الرغم من الفوائد العظيمة للذكاء الاصطناعى، أكد برين على أن هناك مخاوف يطرحها الخيال العلمى، من بينها التحقق من سلامة أداء السيارات ذاتية القيادة، بالإضافة إلى استخدام الذكاء الاصطناعى فى التلاعب وتزييف لاأخبار على لسان الشخصيات العامة.

فيما لم يشر برين إلى استخدامات الذكاء الاصطناعى المثيرة للجدل والتى شاركت فيها شركة ألفابت فى مجال التطبيقات العسكرية، والتعاون المشترك بين جوجل والبنتاجون فى تطوير أدوات التعلم الآلى لتحليل الصور ومقاطع الفيديو المسجلة بطائرات المراقبة بدون طيار، والتى طالب الآلاف من موظفى الشركة بالانسحاب من المشروع على خلفيتها.

وتواجه شركات التكنولوجيا اليوم تدقيق من نوع خاص وسط مخاوف الحكومات والجمهور من حجم التضخم الاقتصادى الذى قد تكون مكاسبها سببا فيه، ومن المرجح أن يكون الخوف بشأن تدمير الذكاء الاصطناعى والتلاعب السياسى جزءا أساسيا من أى نقاش مستقبلى حول وسط تزايد الحاجه لتحجيم نفوذ شركات التكنولوجيا.

واختتم برين رسالته قائلًا: "فى حين إننى متفائل بشأن إمكانية جلب التكنولوجيا لأكبر المشاكل فى العالم، ولكن نحن نسير على طريق يجب أن نتعامل معه بمسؤولية عميقة ورعاية وتواضع، وليس هناك مجال للتراجع".

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز