البث المباشر الراديو 9090
الخسوف الدموى
أوضح الدكتور حاتم عودة رئيس المعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، أن شهر يوليو الجارى يشهد ظاهرتين فلكيتين ينتظرهما دائمًا علماء وهواة عالم الفلك الغامض، وتتمثل الظاهرتين فى كسوف جزئى للشمس، وخسوف كلى للقمر.

ويعد الخسوف القمرى الكلى الحدث الفلكى الأبرز لعام 2018، إذ يؤكد "عودة" أن الخسوف سيكون من النوع "الدموى العظيم"، وهذه الظاهرة نادرة الحدوث، وينتظرها هواة الفلك لالتقاط الصور الفوتوغرافية لهذا المشهد.

وأضاف رئيس المعهد القومى للبحوث الفلكية أن الكسوف الجزئى للشمس سيوافق يوم الجمعة 13 يوليو الجارى والذى سيكون أحد ثلاثة كسوفات جزئية خلال هذا العام، والذى لن تشهد المنطقة العربية أى منها، بينما سيظهر الخسوف القمرى الدموى فى سماء مصر والوطن العربى يوم الجمعة الموافق 27 من ذات الشهر.

وقال الدكتور حاتم عودة إن الخسوف الدموى العظيم للقمر يعد أحد أطول الخسوفات القمرية التى لن تتكرر إلا بعد عدة سنوات، وسيبدأ فى تمام السابعة والربع مساء بالتوقيت المحلى لمدينة القاهرة، وسيبلغ ذروته فى العاشرة والثلث، ويستمر لمدة 6 ساعات وربع الساعة، حيث يبقى القمر فى منطقة ظل الأرض "دموى اللون" لمدة ساعتين إلا الربع.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار