البث المباشر الراديو 9090
النادى الأهلى
رغم الأزمات والمشاكل والغيابات التى تحاصر الأهلى خلال مشاركته فى كأس العالم للأندية، حلم الوصول للنهائى لا يزال حاضرا بقوة للفريق الأحمر قبل مواجهة مونتيرى المكسيكى فى افتتاح مشواره فى مونديال الأندية.

ويدخل الأهلى مباراة اليوم، وهو يعانى من غيابات عديدة فى صفوفه وأبرزها خماسى المنتخب الوطنى الذى سيخوض نهائى كأس الأمم الإفريقية أمام السنغال، وهم محمد الشناوى وأيمن أشرف وحمدى فتحى وعمرو السولية ومحمد شريف.

مران الأهلى

 

كما يغيب عن صفوف الأهلى عدد كبير من لاعبيه بسبب الإصابات المختلفة التى ضربت الفريق مؤخرا، ومنها إصابات طويلة كحالة الثنائى "أكرم توفيق وعمار حمدى بسبب قطع فى الرباط الصليبى للركبة"، وإصابات عضلية عديدة وأبرزهم "بيرسى تاو وحسام حسن وصلاح محسن ومحمود متولى"، بجانب معاناة الثنائى المغربى بدر بانون وأحمد نبيل كوكا من مضاعفات فيروس كورونا.

وتثق الجماهير الحمراء فى قدرات اللاعبين المتواجدين حاليا فى القائمة التى اختارها بيتسو موسيمانى، وضمت: "على لطفى ومصطفى شوبير وحمزة علاء فى حراسة المرمى، ومحمود وحيد ومحمد هانى وكريم فؤاد ورامى ربيعة وأيمن أشرف وياسر إبراهيم ومحمد عبد المنعم ومحمد مغربى وعلى معلول فى الدفاع، وأليو ديانج وحمدى فتحى وعمرو السولية وأحمد عبد القادر ولويس ميكيسيونى وحسين الشحات ومحمد مجدى أفشة وزياد طارق ووليد سليمان فى الوسط، ومحمد شريف وطاهر محمد طاهر فى الهجوم".

الأهلى

موسيمانى يواجه أزمة غيابات لم يتعرض لها الفريق منذ توليه المسؤولية، لكن المدير الفنى الجنوب إفريقى يعمل على حل المشاكل باختيار التشكيل الأمثل من الشباب والخبرات ومحاولة التغلب على النقص العددى فى بعض المراكز مثل عدم وجود مهاجم صريح، بجانب عدم وجود لاعب وسط مدافع، فى تشكيلة الفريق.

وقد يكون طاهر محمد طاهر أحد الحلول للعب فى مركز المهاجم، مع الاعتماد على أفشة فى مركز لاعب الوسط المدافع، على أن يتم الاعتماد على الصاعد محمد المغربى فى مركز قلب الدفاع.

ورغم الأزمات والمشاكل أمام مونتيرى تحلم الجماهير بقدرة الفريق فى الوصول للمباراة النهائية، وتحقيق الإنجاز الأهم للقلعة الحمراء فى تاريخها بكأس العالم للأندية، وتجاوز إنجاز المركز الثالث الذى حققه الفريق الأحمر مرتين عامى 2006 و2021.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار