البث المباشر الراديو 9090
وزير الشباب والرياضة
شهد الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، صباح اليوم، بحضور الدكتور محمد لطفي، رئيس الجامعة البريطانية في مصر، انطلاق المشروع القومي لصقل وتأهيل مدربي المنتخبات الوطنية لكرة القدم Elite National Coaches والذي يقام بالتعاون مع الجامعة البريطانية في مصر وبالشراكة مع جامعة مانشستر متروبوليتان وفى ضوء بروتوكول التعاون الثلاثي الذى وقعته الوزارة مع الاتحاد المصرى لكرة القدم، وأكاديمية رايت تو دريم، لصقل كفاءات 22 من مدربي المنتخبات الوطنية لكرة القدم وفق أحدث الأسس العملية على مستوى التقنيات والتكتيكات وطرق اللعب والبرامج التدريبية المختلفة.

وشملت فعاليات اليوم الأول من التدريب 4 جلسات مختلفة حاضر فيها عددًا من الأكاديميين والمدربين من جامعة مانشستر متروبوليتان بالمملكة المتحدة، الذين عملوا لفترة طويلة مع نادي مانشستر يونايتد، وذوي خبره طويلة في مجال تدريب كرة القدم والعمل مع اتحاد الكرة البريطاني، مثل الأستاذة الدكتور وارن جريجسون، وارن جريجسون، أستاذ الفسيولوجيا التطبيقية بمعهد الرياضة ومستشار البحث والابتكار، والذي تحدث عن علوم الرياضة في بيئة النخبة، وكذلك محاضرة عن تحليل الأداء حاضر فيها الدكتورة نعومي داتسون، محاضر أول في العلوم التطبيقية الرياضية وتحليل الأداء، ومحاضرتين عن القوة والتكييف حاضر فيهما جيمس بوردو، مدرب حالي ولاعب محترف سابق.

والتقي وزير الرياضة قبل انطلاق المشروع وبدء جلسات التدريب بمجموعة من الأجانب مديري المشروع وتبادل النقاش معهم حول المشروع.

واشار الدكتور أشرف صبحي وزير الرياضة الي ان مجموعة العمل التدريبية بانها تعمل مع العديد من المؤسسات الكروية الكبيرة مثل الاتحاد الأوربي لكرة القدم والعديد من كبري أندية العالم وبالأخص الأندية الاوربية والإنجليزية ومنها مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي وأرسنال. بالإضافة لعمل البعض منهم مع الاتحاد الأوربي لكرة القدم.

وزير الشباب والرياضة
وزير الشباب والرياضة
وزير الشباب والرياضة
وزير الشباب والرياضة
وزير الشباب والرياضة

 

وأشار وزير الشباب والرياضة إلى أن الهدف من إطلاق المشروع هو تأهيل المشاركين تأهيلاً علمياً و مهاريا، وإكسابهم الخبرات التطبيقية اللازمة للعمل كمدربين محترفين، وايضاً التركيز علي كل التفاصيل والمواقف التي يتعرض لها المدرب في بداية عمله وكيف يمكن التغلب عليها، كما سيتم دراسة، منهجية التدريب، استراتيجيات التدريب والمفاهيم الأساسية للتدريب وأسس التدريب الفعال، مضيفا  أن الهدف من المشروع هو صناعة المدرب المتميز ومساعدته علي إتقان مهارات التواصل وايضا تمكينه من كيفيه صناعة الكاريزما المؤثرة بالإضافة الي تعليمه لمهارة تنويع الأساليب التدريبية.


وأكد الدكتور محمد لطفي، رئيس الجامعة البريطانية في مصر، أن انطلاق المرحلة التطبيقية لهذا التدريب يعكس حرص الوزارة والجامعة وجميع الشركاء، على نجاح هذا المشروع لتحقيق الاستفادة القصوى منه، حيث سيستفيد المشاركون من خبرات الأكاديميين الأجانب المتميزين في هذا المجال، ولاسيما في ظل الربط بين الجانب الأكاديمي والرياضي معًا لضمان التطوير الفعلي لمهارات المدربين لسد الاحتياجات الحالية بل والمستقبلية أيضًا، وذلك وفقًا لاستراتيجية تدريبية طويلة الأجل تستمر لمدة عام.

وأضاف الدكتور "لطفي"، أن الجامعة البريطانية تسعي بالتعاون مع الشريك الاستراتيجي لها وهي جامعة مانشسترمتروبوليتان، للوصول إلى المستوى الذي يتلائم مع توجهات ورؤية الوزارة، مشيرًا إلى أن هذه هي المرة الأولي التي يتم تطبيق هذا النموذج في مصر، من خلال وزارة الشباب والرياضة لتوفير كل وسائل الدعم اللوجستية للمدربين والتدريب.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار