البث المباشر الراديو 9090
حسام عاشور
يسعى مجلس إدارة النادى الأهلى، بالتعاون مع الجهاز الفنى للفريق الأحمر، لتحقيق الهدف الأكبر للقلعة الحمراء هذا العام، وهو التتويج بدورى أبطال إفريقيا للمرة التاسعة فى تاريخه.

ويأتى ذلك بعد حسم الأهلى لقب الدورى العام مبكرًا، للمرة الـ40 فى تاريخه، وحصوله على النجمة الرابعة، ويتبقى له فى المنافسات المحلية بطولة كأس مصر.

واقترب المارد الأحمر من الحصول على اللقب القارى فى نسخته الماضية، قبل أن يصطدم بالعملاق الودادى، فى المباراة النهائية، ليتوج الفريق المغربى بالبطولة، ويحصل الأهلى على الوصافة.

وتخطى الأهلى فى بداية المشوار الإفريقى هذا العام، نظيره مونانا الجابونى، فى دور الـ32 بنتيجة 1/7، بمجموع مباراتى الذهاب والإياب، ليتأهل لدور المجموعات، الذى أقيمت القرعة الخاصة به اليوم الأربعاء، تحت إشراف الاتحاد الإفريقى "كاف"، وأسفرت عن وقوع نادى القرن فى المجموعة الأولى التى تضم "الترجى التونسى، وتاون شيب رولرز "بوتسوانا"، وكامبالا سيتى أوغندا".

ولمعرفة باقى المجموعات اضغط هنا

وعقب الإعلان عن مجموعة الأهلى فى الدور المقبل، بالبطولة الإفريقية، انتابت جماهير الأحمر حالة من التفاؤل، رغم اصطدامه بالعملاق التونسى الترجى، والذى يتفوق عليه الأهلى فى الفترة الأخيرة.

حيث سبق للأهلى أن تخطى منافسه الأبرز فى تلك المجموعة وهو الترجى، حيث أطاح بالفريق التونسى، من دور الثمانية لبطولة دورى الأبطال الموسم الماضى.

ففى مواجهة عملاق الكرة التونسى الترجى، نجح الأهلى فى تحقيق 7 انتصارات أخرها كان فى رادس "2-1" العام الماضى، بينما فاز الترجى 3 مرات مقابل 6 تعادلات، أحرز الأهلى 18 هدفا واستقبلت شباكه 11 فى مواجهة الترجى.

أما الثنائى كمبالا سيتى الأوغندى، وتاون شيب رولرز البتسوانى، فإن الأهلى لم يسبق له أن التقى بهما، لكن الفريق الأهلاوى واجه أندية أوغندا 5 مرات، 4 منها فى دورى الأبطال وواحدة فى كأس الكؤوس، فاز المارد الأحمر مرة واحدة وخسر فى مثلها وتعادل 3 مرات.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز