البث المباشر الراديو 9090
محمد صلاح
كشف مصدر باتحاد الكرة، عن صورة من الخطاب الذى أرسله لرامى عباس وكيل محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزى، بتاريخ يوم 2 أبريل ردا على خطابه الذى يهدد فيه باتخاذ الإجراءات القانونية ضد الجبلاية لاستخدامه صورة اللاعب على طائرة المنتخب التى ستسافر إلى روسيا.

المصدر أكد أن هذا الخطاب يفند ادعاءات الوكيل الكولومبى رامى عباس، الذى أكد أكثر من مرة أنه خاطب اتحاد الكرة المصرى ولم يجد أى ردود، كما تحدث مع المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة مؤخرا وطلب منه التدخل فى الأزمة وإنهائها فى ظل استغلال الجبلاية حقوقه التجارية والتربح منها –على حد تعبير الوكيل- دون حصول اللاعب على حقوقه المالية.

وقال الاتحاد فى خطابه للوكيل إن مراسلاته مع الجبلاية تفتقد لأبسط قواعد لياقة التخاطب بعدما وجه اتهامات عنيفة للاتحاد ومجلسه برئاسة المهندس هانى أبو ريدة، ومطالبا المجلس بعدم التواصل مع محمد صلاح مباشرة وأنه لن يرد على اتصالاتهم بجانب أن اللاعب لن يحل المشكلة وديا، وملمحا إلى أن الأمر من الممكن أن يصل إلى منع انضمام صلاح إلى المنتخب فى ظل الإصرار على استخدام صوره وحقوقه التجارية دون الرجوع إليه.

اتحاد الكرة أشار فى خطابه إلى أن محمد صلاح بالنسبة لرامى عباس مجرد موكل وإنما لمصر هو ابن عزيز يفخر الجميع بوجوده وأنه لم يتأخر يوما عن تلبية نداء المنتخب منذ أن كان فى المراحل العمرية الصغيرة وأن الاتحاد لا يقبل بمجرد التلميح بأن اللاعب من الممكن ألا ينضم للمنتخب فى المرحلة المقبلة لأن هناك لوائح دولية هى التى تنظم تلك العملية.

ولفت الاتحاد إلى أنه لم يخالف أى لوائح دولية بشأن استخدام صور محمد صلاح والحقوق التجارية الخاصة بقميص المنتخب وأنه عازم على مواصلة استخدام حقوقه لتنمية موارده من أجل تطوير كرة القدم وصناعة أبطال آخرين مثل محمد صلاح.

الاتحاد أكد أنه يعرف اللوائح جيدا وأن كافة التلميحات التى ساقها الوكيل الكولومبى فى خطابه لم تصدر عن أى مسؤول بالجبلاية، بل وأكد أنه يتفهم رغبة الوكيل الكولومبى فى زيادة أرباحه التجارية من صلاح.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز