البث المباشر الراديو 9090
كلوب وبوفاتش
بعد علاقة صداقة استمرت 17  عاما، أسدل اليوم الستار على العلاقة التدريبية الطويلة بين زيليكو بوفاتش ويورجن كلوب المدير الفنى لفريق ليفربول الإنجليزى، الذى يضم بين صفوفه المحترف المصرى محمد صلاح.

وأعلن بوفاتش مساعد كلوب، استقالته من العمل داخل النادى الإنجليزى، ليشتعل الوسط الرياضى بهذه الاستقالة، نظرا للعلاقة القوية التى كانت تربط الثنائى.

وأصدرت إدارة نادى ليفربول، بيانا اليوم الإثنين، قالت فيه "سيبتعد زيليكو بعض الوقت عن بيئة الفريق الأول من الآن وحتى نهاية الموسم لأسباب شخصية".

وأضاف البيان "النادى يعتبرها مسألة خاصة وبالتالى سيحترم تلك الخصوصية عن طريق عدم التقدم بأى تعليق إضافى، زيليكو سيبقى كموظف فى ليفربول ومركزه فى النادى لن يتأثر بغيابه".

ميلاده بوفاتش

ولد بوفاتش فى مقاطعة أوماريسكا بالبوسنة والهرسك، فى ذاك الوقت كانت تابعة ليوغسلافيا حيث لعب هناك فى دوريها ونجح فى الفوز بالكأس رفقة فريق بوراك بانجا، انتقل إلى لعب كرة القدم فى الدورى الألمانى بداية من 1991 عندما لعب لفريق روت إيرفورت لمدة موسم واحد قبل الانتقال للعب فى ماينز، ويقضى معه 3 مواسم، وانتقل إلى نويكيرشن الذى اعتزل فيه عام 1998 وهو فى السادسة والثلاثين.

اعتزاله وعلاقته بكلوب

بعد اعتزاله مباشرة عينه فريقه الآخير نويكيرشن مديراً فنياً لهً، وقاده فى موسمه الأول لنهائى مسابقة كأس مقاطعة هيس، ثم حقق المركز الثانى فى دورى الدرجة الرابعة الألمانى فى عام 2000.

فى عام 2001 التحق بوفاتش بزميله السابق يورجن كلوب كمدرب مساعد له فى ماينز، بعد أن سبق له اللعب جواره فى صفوف الفريق نفسه لمدة 3 سنوات.

استمر الثنائى هناك لـ7 سنوات، ونجحا فى قيادة الفريق للصعود والظهور لأول مرة فى تاريخه بالدرجة الأولى قبل أن تستمر نجاحاتهما ويحجز ماينز مقعدا له فى كأس الاتحاد الأوروبى موسم 2005-2006، إلا أن النجاحات توقفت وعاد ماينز للدرجة الثانية ليترك الثنائى الفريق فى صيف 2008.

تدريب بروسيا دورتموند

أعلن نادى بروسيا دورتموند الألمانى، عن إقالة مدربه توماس دول، فى تلك الفترة بعد احتلاله للمركز الـ13 فى الدورى، وتم تعين كلوب مديرا فنيا جديدا للفريق ليجلب معه طاقمه المساعد زيليكو بوفاتش، ومحلل الأداء بيتر كرافيتس.

وفى أول مواسم كلوب مع دورتموند، أنهى دورتموند الدورى فى المركز السادس، ثم حل خامساً فى الموسم التالى، قبل أن يفوز باللقب فى موسم 2010-2011 للمرة الأولى منذ 9 سنوات.

وفى الموسم التالى، حافظ دورتموند على لقب الدورى، وأضاف إليه أيضاً لقب كأس ألمانيا ليجمع الثنائية المحلية للمرة الأولى فى تاريخه.

بعد ذلك، تعرض دورتموند بفعل رحيل العديد من النجوم إلى تراجع فى الأداء، وفى النهاية أعلن كلوب وجهازه الفنى الرحيل عن تدريب الفريق.

قيادة ليفربول

 

بعدما تولى يورجن كلوب مهمة تدريب فريق ليفربول مطلع الموسم الجارى، أصر كلوب على أن يأتى كوفاتش مساعدا ومعهما كرافيتس.

ونجح الثنائى فى تحقيق إنجازات عظيمة مع الريدز فى أول موسم لهما، حيث يحتل الفريق حاليا المركز الثالث فى جدول ترتيب أندية الدورى الإنجليزى، كما ينافس ليفربول حاليا ببطولة دورى أبطال أوروبا، ومن المقرر أن يواجه الفريق يوم الأربعاء نظيره روما الإيطالى فى إياب دور ربع النهائى ببطولة بعدما حقق فوزا كبيرا 5 / 2 فى مباراة الذهاب.

انتهاء شهر العسل

ذكرت صحيفة "ريكورد" البريطانية، أن خلافا حادا وقع بين بوفاتش وكلوب، وبالتالى فضل الأول الابتعاد عن الجهاز الفنى للفريق الإنجليزى.

وأشارت الصحيفة إلى أن سبب الخلاف هو استبعاد كلوب لبوفاتش من أفكار الفريق الفنية فى الفترة الماضية، وظهرا متباعدين فى تدريبات الفريق.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز