البث المباشر الراديو 9090
طارق السعيد
رغم قرار اتحاد الكرة باللجوء للمدرب الأجنبى لتولى تدريب منتخب مصر خلال المرحلة المقبلة إلا أننى كنت أتمنى منح الفرصة لمدرب وطنى خلال الارتباطات المقبلة.

يأتى ذلك فى ظل أهمية المرحلة وتأثيرها على موقف مصر فى تصفيات أمم إفريقيا 2019 خصوصًا أنها يعقبها غمار منافسات تصفيات كأس العالم 2022.

الأسماء التى أعلنها اتحاد الكرة كلها لمدربين لهم تاريخ وباع كبير مع الأندية والمنتخبات العالمية التى قادوها، ولكن يبدو أن البوسنى وحيد خليلوفيتش هو الأفضل لأنه الوحيد بين الأسماء المرشحة الذى سبق له العمل فى القارة السمراء من خلال توليه مسؤولية تدريب كوت ديفوار، أما الثلاثى الآخر فلم يسبق له العمل فى إفريقيا، ولكن لهم باع وتاريخ حافل مع الأندية والمنتخبات التى تولوا تدريبها.

اتحاد الكرة مطالب باختيار الأنسب والاستفادة مما حدث فى تولى كوبر مسؤولية قيادة المنتخب والأخطاء التى وقع فيها من خلال ترك كل الأمور فى يد الأرجنتينى وعدم محاسبته بانتظام فحدث ما حدث من خلال الهزيمة فى 3 مواجهات لعبها فى كأس العالم، والظهور بشكل ضعيف.

وأخيرا يجب أن يكون المدرب الجديد قادر على بناء فريق جديد وتقديم مواهب تفيد الكرة المصرية فى المستقبل.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار